• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بلدية دبي تدشن برنامجاً لرعاية واستقطاب الموهوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

دبي (وام)

أطلقت إدارة الموارد البشرية في بلدية دبي سياسة رعاية المواهب البشرية التي من شأنها أن تسهم في تحديد المواهب وتوجيهها بما يخدم التنمية البشرية المستدامة في الدائرة.

وتأتي سياسة رعاية المواهب بتوجيهات المهندس حسين ناصر لوتاه المدير العام لبلدية دبي، وانطلاقا من اهتمام الدائرة بمواردها البشرية باعتبارها ثروتها الحقيقية.

وتهدف البلدية من خلال هذه السياسة إلى اكتشاف المواهب والكفاءات البشرية المتميزة، لاسيما في المجالات والمهارات القيادية والوظائف المتخصصة للمحافظة عليها وتوظيفها في المشاريع والمبادرات والبرامج المختلفة للموارد البشرية من خلال مختلف وسائل التدريب والتأهيل، وتوفير بيئة العمل المحفزة والمشجعة التي تساهم في إطلاق مواهبهم، وتستجيب في ذات الوقت لطموحاتهم في التقدم والتطور الوظيفي بما يحقق الأهداف والرؤى والتطلعات الاستراتيجية للبلدية.

وأكد خالد عبدالرحيم، مدير إدارة الموارد البشرية ببلدية دبي، أن رأس المال البشري يمثل أهمية كبرى في جميع جهات ومؤسسات الأعمال على اختلاف أحجامها، وأن البلدية تسعى من خلال ثروتها الحقيقية من مواردها البشرية إلى بناء ميزة تنافسية تتيح لها استقطاب المواهب من خارج الدائرة، بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية وخفض التكاليف المباشرة المتمثلة في توظيف وتدريب الموظفين الجدد وغير المباشرة الذي يعبر عنها تأثر جودة العمل ومستوى الخدمات المقدمة والتسرب الوظيفي وفقدان الخبرة.

وأوضح أنه تم تصنيف الموهبة في الدائرة إلى نوعين أساسيين: الأول: الموهبة القيادية، ويقصد بها الموظفون المرشحون لشغل الوظائف الإشرافية ضمن تصنيف وظائف المسار الإداري وفقا لقانون إدارة الموارد البشرية ويتسمون بمهارات وقدرات استثنائية في مجال التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل واتخاذ القرارات الحاسمة، والنوع الثاني من تصنيف المواهب هو: الموهبة التخصصية، ويقصد بها الموظفون الذين يشغلون مختلف الوظائف التخصصية في الدائرة ضمن تصنيف المسار المهني والفني وفقا لقانون إدارة الموارد البشرية.

وقال عبدالرحيم: إنه من أبرز المهام التي يتوجب القيام بها لضمان تنفيذ هذه السياسة هي اكتشاف ورعاية الموظفين الموهوبين، وإعداد وتنفيذ خطة تطوير شاملة ودعم برامج تأهيل وتنمية الكوادر الموهوبة والمبدعة والمتميزة بالتنسيق مع الدوائر والمؤسسات والشركات والمنظمات المتخصصة داخل وخارج الدولة، ويتم منح الأولوية لجهود المحافظة على المواهب الموجودة بالدائرة وتعزيز انتمائها وشعورها بالأمان الوظيفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض