• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«السلطة» تطالب بإجراءات ردعية لوقف الإستيطان وتل أبيب تتوسع في الخليل

أوروبا تلوّح لإسرائيل بالوساطة.. والعقوبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

عبدالرحيم حسين، علاء المشهراوي، وكالات (رام الله، غزة)

اكد الاتحاد الأوروبي أمس استعداده للعب دور مهم من اجل استئناف مفاوضات السلام في الشرق الأوسط وصولا إلى تحقيق حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل وجيرانها الآخرين ، وذلك بالتزامن مع نشر تقرير اسرائيلي يفيد أن الأوروبيين قد يقاطعون تل أبيب بعدانتخابات الكنيست الشهر المقبل إضافة الى احتمال فرض عقوبات .

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مينا اندريفا إن اللقاء المرتقب في بروكسل اليوم بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المفوضية جان كلود يونكر والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد فيديريكا موغيريني سيكون فرصة لبحث تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة أوروبيا من اجل استئناف المفاوضات.

جاء ذلك، في وقت كشفت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية أمس أن دول الاتحاد الأوروبي تعد خطة لمقاطعة إسرائيل بعد الانتخابات المقررة في مارس مباشرة من اجل إرغامها على العودة إلى المفاوضات ووقف الاستيطان.

وقالت «إن في الوقت التي تشهد العلاقات الأميركية ــ الإسرائيلية أزمة عميقة ستفتح جبهة جديدة من قبل 28 دولة في الاتحاد الأوروبي تستعد لفرض عقوبات على إسرائيل، أهمها وضع علامات على منتجات الاستيطان واتخاذ خطوات قانونية ضد شركات أوروبية تعمل خارج الخط الأخضر ومقاطعة شخصيات تمثل المستوطنين وبحث التمويل الممنوح لمشروعات إسرائيلية إضافة إلى إمكانية المس باتفاق التجارة الحرة مع الدولة العبرية.

وأكد الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي على أهمية القرار الأوروبي، مشيرا إلى أن إسرائيل من دون أي إجراءات عقابية ستستمر في توسعها الاستيطاني وارتكابها الجرائم ضد الشعب الفلسطيني. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا