• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

جلسة نظمتها مكتبة «اقرأ واستمتع»

ثلاثة شعراء في «قمة الخير في تثقيف الغير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

أقامت مكتبة «اقرأ واستمتع» بحديقة زعبيل جلسة حوارية وشعرية تحت شعار «قمة الخير في تثقيف الغير» بحضور

الشاعرة والكاتبة كلثم عبدالله، والشاعر مطر رمضان، والإعلامية والشاعرة غالية خوجة. في البداية تحدثت وداد بوشنين، رئيس مجلس الإدارة، مؤكدة الاعتزاز والتقدير الكبيرين لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لإطلاقه المبادرة العظيمة التي توجت عام 2017 بعام الخير، تأكيداً من سموه على حرص الدولة على ترسيخ الإرث الإنساني، ومواصلة العطاء الأصيل في نفوس أبناء الإمارات، وسعيهم الدؤوب لتجسيد عطائهم في أنبل الصور الإنسانية.

كما ثمنت وداد بوشنين الدعم المتواصل، وغرس أجمل معاني العطاء الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وشهدت الجلسة قراءات شعرية من المشاركين، حيث تحدثت الشاعرة كلثم عبدالله عن شغفها بالقراءة والمعرفة، وشددت على ضرورة وجود القدوة من أجل اكتساب الأبناء لعادة القراءة والاطلاع، ثم قرأت مجموعة من القصائد من الشعر النبطي منها «طيوف أمي»، «عهد الولاء». وقال الشاعر مطر رمضان «إذا وظف المثقف أعماله الأدبية لتنمية المجتمع وإرساء المبادئ والقيم السليمة، سيدعم هذا مفهوم العطاء»، وألقى قصائد عدة من ديوانه «زهيريات».

وأكدت الشاعرة غالية خوجة على مفهوم العطاء والخير وارتباطه بالثقافة، وأشارت إلى ضرورة الالتفاف وراء القيم الجمالية مثل التسامح والعدالة، ثم ألقت مجموعة من قصائدها من شعر الفصحى منها «معراج الأرجوان»، و«عجوز وراء الرياح».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا