• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نجاة قائد في المقاومة الشعبية من محاولة اغتيال

ضبط مخزن للسيارات المفخخة والعبوات في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

بسام عبدالسلام (عدن) واصلت قوات الشرعية اليمنية في عدن أمس حملتها لفرض الأمن والاستقرار في المدينة التي تم تحريرها من متمردي الحوثي والمخلوع صالح في منتصف يوليو الماضي. وتمكنت أجهزة الشرطة من مداهمة أحد المخازن التي تستخدمه جماعات إرهابية كمصنع لإعداد وتجهيز السيارات المفخخة والعبوات الناسفة في مديرية التواهي بعد عملية استخبارات وبلاغات من الأهالي، في عملية هي الثانية من نوعها بعد ضبط معمل لصناعة البراميل المتفجرة في منطقة البنجسار بذات المديرية. وقال مصدر في شرطة التواهي لـ«الاتحاد»، إن فرقة خاصة من رجال الشرطة دهمت أحد المخازن في منطقة الموانئ في التواهي، وعثرت على كميات كبيرة وهائل من المتفجرات التي تستخدم لصناعة السيارات المفخخة والعبوات الناسفة إلى جانب قذائف هاون وألغام صناديق ذخائر متنوعة. وقال عدد من سكان المنطقة لـ«الاتحاد»: «شاهدنا عدداً من المسلحين يدخلون ويخرجون إلى أحد المستودعات القديمة التابعة لمؤسسة الموانئ وينقلون صناديق وأسلحة كثيرة، قبل أن تقوم قوة من الشرطة بمداهمة المكان واقتحامه وضبط كميات كبيرة من المتفجرات». وأضاف هؤلاء: «يجب ملاحقة هذه الخلايا الإرهابية التي تستخدم الأحياء السكنية كمخازن للمتفجرات التي تصنع في عمليات تفخيخ السيارات أو صناعة العبوات الناسفة». وأكد محافظ عدن العميد عيدروس الزبيدي أهمية تضافر كل الجهود الخيرة في سبيل استتباب الأمن واستعادة الاستقرار الكامل لعدن وكل المدن والمناطق المحررة كمدخل طبيعي وشرط ضروري للانتقال المباشر والسريع إلى عملية إعادة الإعمار وتمهيد التربة الخصبة لتنمية اقتصادية ومجتمعية شاملة، وهي المهمة الصعبة والتحدي الأكبر أمام الجميع». وقال: «إن ذكرى التصالح والتسامح التي يحتفل بها أبناء الجنوب وتصادف غداً 13 يناير تأتي في ظل واقع جديد ومتغيرات كثيرة، تمثلت بالحرب التي شنتها مليشيات صالح والحوثي وتصدى لها أبطال المقاومة من كل مكان ومن جميع التوجهات الذين قدموا تضحيات كبيرة من شهداء وجرحى.. هذه التضحيات أثمرت نصراً وتحريراً لمعظم مناطق الجنوب وأفرزت واقعاً جديداً سياسياً واقتصادياً وأمنياً وجسدت التصالح والتسامح حقيقة وواقعاً ملموساً». إلى ذلك، نجا قائد أحد كتائب المقاومة الشعبية يدعى العقيد علي يحيى الحوثري من محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون أثناء مروره بالقرب من محطة وقود في منطقة المنصورة وسط المدينة. وقال مصدر عسكري لـ«الاتحاد»: «إن مسلحين يستقلون سيارة من دون أرقام قاموا بإطلاق النار على سيارة الحوثري بالقرب من المحطة، حيث كان برفقة عدد من زملائه من أعضاء الكتيبة، إلا أن الأعيرة النارية أصابت السيارة فقط، قبل أن يفر المهاجمون بصورة سريعة باتجاه أحياء سكنية متفرعة». وزير النقل اليمني: موانئ ومطار عدن تتعافى بسرعة عدن (وام) أكد وزير النقل اليمني مراد الحالمي، أن العمل في موانئ عدن يسير بوتيرة اعتيادية وخطوات متسارعة، وأن تنامي حركة النشاط الملاحي تبشر بتعافي الملاحة وعودة أمجاد موانئ عدن وسمعتها الطيبة على المستوى الإقليمي والدولي. وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية، أن وزارته تعكف حالياً على إعداد عدد من التدابير والخطوات الطموحة لتنشيط حركة النقل في المحافظات المحررة، وفي مقدمتها عدن بالتنسيق مع الأشقاء والأصدقاء. وأكد أن زيارة الرئيس عبدربه منصور هادي مؤخراً إلى مطار عدن الدولي، وغيره من المرافق بالمحافظة، أعطت دافعاً معنوياً للجميع للسير قدماً نحو إعادة تطبيع الحياة في عدن، وعودة العمل إلى مختلف المؤسسات الحكومية. وأشار إلى استئناف عمل مطار عدن الدولي من خلال الرحلات المنتظمة التي بدأت في إطار تنظيم وجدولة الرحلات الأسبوعية واليومية إلى عدد من الوجهات، والتي منها رحلتان أسبوعياً إلى العاصمة الأردنية، وقريباً ستكون بصورة يومية. ولفت إلى أن أعمال الصيانة وإعادة تأهيل بعض صالات ومنشآت المطار لا تتقاطع مع انسيابية الرحلات الجوية المعدة سلفاً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا