• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ينعش ذاكرة الأجيال الشابة

«سلطان بن زايد التراثي».. مشاهد حية من الموروث الشعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

أشرف جمعة (أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)

يحتل مهرجان سلطان بن زايد التراثي موقع القمة في نفوس الزوار الذين جاؤوا من كل حدب وصوب، يدفعهم شغفهم الغامر وحرصهم على استشراف أنشودة المهرجانات التراثية في الإمارات ومنطقة الخليج، إذ عبر المهرجان عن الثقافة الأصيلة لواقع التراث المحلي بكل مقوماته وألقى الجمهور على مائدة التاريخ والفن، الذي ينهل من بئر الموروث الشعبي المتراكم الباذخ، الأمر الذي نال إعجاب الزوار الذين تأملوا ملياً الفعاليات بحفاوة بالغة على اعتبار أن المهرجان الذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، يمثل الذاكرة الحية للأجيال الشابة.

مقومات تاريخية

حول الإقبال الكبير الذي حظي به المهرجان في دورته الحالية التي تنتهي في 14 فبراير من الشهر الجاري، تقول عضو لجنة السوق الشعبي بالمهرجان فاطمة التميمي: الحفاوة بهذا الحدث التراثي الضخم بلغت ذروتها خصوصاً وأن هذا المهرجان يعد محطة مهمة لمحبي الموروث الشعبي الإماراتي الذي يذخر بمقومات وجوده التاريخي، مؤكدة أن الجمهور خلال الأيام الماضية تذوق حلاوة الماضي بمشاهد حية لا يمكن أن تبرح الذاكرة من خلال معروضات السوق الشعبي التي أبهرت الجميع نظراً لثرائه وكثرة منتوجاته فضلاً عن المتاحف المتنقلة التي نقلت الزوار إلى الزمن الماضي بكل بساطته، احتفاءً بالثقافة الإماراتية الأصيلة.

سيوف تراثية

في مشهد آخر، وجدت فاطمة الحمادي نفسها أمام مجموعة من السيوف التراثية فذهبت إليها وتأملتها جيداً في محاولة جادة منها للتعرف إلى تاريخ كل سيف والمنطقة التي وجد فيها. وأوضحت أنها بعد تجولها في أروقة الخيمة التراثية للسوق الشعبي بالمهرجان شعرت بأنها عاشت لبعض الوقت في الزمن الماضي الذي لا يزال يداعب ذاكرة الجيل الجديد بحثاً عن القصص التي شكلت عالمه، لافتة إلى أنها تعلقت أكثر بالموروث المحلي للدولة من خلال كل ما قدمه المهرجان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا