• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«تمهيدي» أبطال آسيا

السد يجتاز الرفاع بـ «الترجيحية» ويواجه الوحدة الثلاثاء في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

أحمد سليم (الدوحة)

تأهل السد القطري إلى الدور التمهيدي الثالث والأخير المؤهل إلى دور المجموعات في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد فوزه بشق الأنفس على الرفاع البحريني بركلات الحظ الترجيحية (11-10) بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل السلبي، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد ليتأهل بذلك إلى الدور التمهيدي الثالث ليضرب موعدا مع فريق الوحدة يوم الثلاثاء المقبل على ستاد آل نهيان بأبوظبي في المباراة الحاسمة المؤهلة إلى المجموعة الثالثة التي تضم فرق الهلال السعودي وفولاذ الإيراني ولوكوموتيف الأوزبكي.

وكان السد الأفضل في المباراة ولكن تألق حارس الرفاع سيد جلال حال دون عبور الكرة الشباك، كما يتصدى القائم لكرة خلفان إبراهيم في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي، إلا أن سعد الدوسري حارس السد كان النجم الأبرز في ركلات الترجيح بعد أن تمكن من رد ركلتي ترجيح للاعب البرازيلي اوزيا ديبولا ليقود فريقه إلى الخطوة اللاحقة في هذه البطولة ويدفع بالرفاع للعودة إلى بطولة كأس الاتحاد الآسيوي. وقال المغربي حسين عموته مدرب السد إن مواجهة الوحدة المقبلة تبدو صعبة للغاية بالرغم من الظروف التي يمر بها الفريق بإقالة مدربه البرتغالي خوسية بيسيرو ولكن الفريق يلعب على استغلال عاملي الأرض والجمهور والذي يعد دافعا كبيرا للفريق الوحداوي. وأضاف: «مشكلة السد تكمن في تسجيل الأهداف لعدم وجود مهاجم صريح بسبب الإصابات التي تضرب الفريق وغياب البرازيلي موركي والمهاجم الجديد جرافيتي ونحن بالفعل بحاجة لتسجيل الأهداف وخاصة وأننا سيطرنا على مباراة الرفاع من كافة النواحي ووصلنا إلى مرمى المنافس أكثر من مرة ولكن مع الأسف لم نستغل ذلك لترجمة الفرص إلى أهداف، وأتمنى أن نستعيد مهاجمينا المحترفين سريعا لكي يكونوا إضافة للفريق».

وتابع: «الفريق كان ممتازا من كافة النواحي ماعدا الفاعلية الهجومية وهو ما جعلنا نعاني ونصل إلى ركلات الترجيح، خاصة وان الفرص كانت سهلة جدا وبالتالي نحتاج إلى تركيز كبير، فالمباراة كانت بها دروس كثيرة يجب أن نتعلمها ونستفيد منها قبل المباراة المقبلة».

وأكد مدرب السد أنه دائما تكون البدايات صعبة، وهناك العديد من الظروف التي مر بها الفريق، وأتمنى أن يكون الفريق أكثر فاعلية في المباراة المقبلة.

ومن جانبه قال البرتغالي جوزيه جاريدو مدرب الرفاع البحريني: «حاولنا جاهدين تحقيق الفوز بالمباراة إلا أنه لم يحالفنا التوفيق، فريقي لعب مباراة جيدة جدا أمام فريق قوي للغاية، ونحن كنا نحترم السد كثيرا لذلك اللقاء كانت به ندية كبيرة».

وأضاف: «كنا نستحق الفوز بالمباراة حيث إننا قدمنا مباراة جيدة أمام فريق لديه إمكانات كبيرة سواء من حيث اللاعبين أو تاريخ الفريق في البطولة، كما أن اللاعبين ظهروا بحالة بدنية ممتازة حتى الوصول إلى ركلات الترجيح والتي تعتمد على الحظ كما يعلم الجميع». وعن إهدار اللاعب ديبولا لركلتي جزاء قال: «عندما أتى إليه الدور للتسديد أعطيته الفرصة، ولو لم أعطه الفرصة لقتلته وخسرته طوال الموسم».

وكاد الجيش أن يودع التصفيات والبطولة مبكرا في مفاجأة غير سارة بالمرة، لولا التغييرين اللذين أجراهما الفرنسي صبري لموشي مدرب الجيش ودفعه بالمهاجمين رينيه فاغنر والبرازيلي رومارينهو اللذين خطفا هدفي التعادل والفوز وانقذا فريقهما من مفاجأة سيئة للغاية. تقدم النهضة بهدف مبكر في الدقيقة الرابعة عن طريق الموريتاني إيلي شيخ سامبا، وتعادل فاجنر في الدقيقة 78، وخطف رومارينهو هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من عمر المباراة. من جهة أخرى تنطلق اليوم الجولة الـ 17 من دوري نجوم قطر لكرة القدم بمواجهة الشحانية صاحب المركز قبل الأخير برصيد 12 نقطة مع نادي قطر الرابع برصيد 24 نقطة، كما يلعب السيلية الثامن (20 نقطة) مع الخور العاشر (17 نقطة). وتستأنف مباريات الجولة غدا بمواجهتي الأهلي مع الغرافة والسد مع أم صلال ولخويا مع الجيش في قمة الجولة، على أن تختتم مباريات الجولة السبت بلقاء الشمال مع العربي، والخريطيات مع الوكرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا