• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يستهدف 520 طالباً وطالبة العام المقبل

بدء تلقي طلبات المتفوقين للالتحاق بالمعهد البترولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

يبدأ المعهد البترولي اليوم الأحد استقبال طلبات المواطنين وأبناء المواطنات الراغبين، في الالتحاق للدراسة بالمعهد، الذي يستهدف استيعاب 520 طالباً وطالبة من المتميزين والمتفوقين علمياً بمعدل لا يقل عن 80٪ للمواطنين وأبناء المواطنات، وبشرط معدل لا يقل عن 80٪ أيضاً في مواد الكيمياء والفيزياء والرياضيات، في الفصلين الأول والثاني، في حين يقبل المعهد الأوائل على مستوى الدولة من الوافدين، كما يعتزم المعهد طرح برامج للدكتوراه في الأقسام الهندسية المختلفة بالمعهد، التي تم التقديم إليها لدى الجهات المعنية لإقرار البرامج، ومن المنتظر أن يتم الموافقة عليها قريباً، بحسب الدكتور أحمد الشعيبي عميد الشؤون الأكاديمية بالمعهد البترولي.وأوضح الشعيبي، خلال مؤتمر صحفي على هامش اليوم المفتوح الذي عقد أمس الأول، للأسر والطلاب بهدف التعرف إلى الفرص التي يوفرها المعهد، أنه سيبدأ اليوم تلقي طلبات المتفوقين من المواطنين وأبناء المواطنات، لحجز مقاعدهم مبكراً في المعهد، من خلال 5 برامج دراسية تشمل «الهندسة الكهربائية، والكيميائية، وعلوم الأرض والميكانيكية، والبترول»، بالإضافة إلى 7 برامج ماجستير مطروحة في هذه التخصصات الخمسة، بالإضافة إلى برامج ماجستير في الكيمياء التطبيقية، والصحة والسلامة والبيئة، أما برامج الدكتوراه فقيد الموافقات.

ولفت الشعيبي إلى أن المعهد البترولي يحظى بالاعتماد المحلي، بالإضافة إلى اعتماد أكاديمي دولي من «إيبات»، وهي هيئة أميركية معروفة عالمياً، منوهاً بأن هناك إقبالاً كبيراً من جانب الطلاب سواء من المواطنين أو الوافدين للالتحاق بالمعهد، للعديد من المزايا التي يوفرها المعهد تتفوق على سائر البرامج العلمية، حيث يتمتع طلاب المعهد بتعليم مجاني وضمان صحي، ومسكن، ومواصلات، بخلاف تسلّم الطالب مبلغاً مالياً شهرياً قيمته 6 آلاف درهم، وتزيد لتصل إلى 10 آلاف درهم في السنة الدراسية الأخيرة، إضافة إلى مكافآت فصلية يكافأ فيها المتميزون بقيمة مكافأه تصل إلى 15 ألف درهم، مع مزايا إضافية كالابتعاث خارج الدولة، بخلاف فرص أخرى للطلاب.

وأشار إلى أن دعم الطلبة المستجدين «FYE»، وهو برنامج خاص تم استحداثه من 3 سنوات مضت، لدعم الطلاب في الصف الأول واستفاد منه كل الطلاب المستجدين في الدفعات الثلاث السابقة، و«لتميزه فقد ترشحنا لجائزة خليفة التربوية التي أعلنت نتائجها مؤخراً وفاز المعهد بهذا البرنامج بالجائزة»، ولفت إلى أن المعهد يعمل تحت مظلة «أدنوك»، وأنه يقوم بالتنسيق مع «أدنوك» عند التوظيف، مشيراً أن هناك فرصاً توظيفية متنوعة. وأوضح أن المعهد، يتميز بجودة برامجه التعليمية وكفاءة أعضاء هيئة التدريس وحسن الإدارة الأكاديمية، مع توافر أنظمة ضمان الجودة التدريسية الفاعلة، وتتكافأ برامج المعهد مع كثير من الجامعات العالمية المرموقة، وتتفوق على عدد كبير من الجامعات في المنطقة والعالم.

وأضاف عميد الشؤون الأكاديمية بالمعهد البترولي، أن المعهد منذ إنشائه رفد القطاع البترولي بـ 1500 مهندس ومهندسة في القطاعات كافة، وتم وضع برامج للمتميزين من أبنائنا الطلاب، وعلى سبيل المثال تم إيفاد طالبين يدرسون في أميركا في أحد المراكز العلمية المتخصصة، لمدة فصل دراسي واحد، وسيعودون لإكمال دراستهم، وكذلك إتاحة الفرصة للطلاب بتمثيل المعهد في المؤتمرات العلمية والخاصة بالنفط والغاز، كذلك تنظيم جولات محلية وإقليمية، ودولية، ومشاركات علمية وثقافية، والعديد من المزايا والحوافز، مؤكداً أن ما يقدمه المعهد لطلابه أكثر بكثير من المزايا المالية التي تقدر بـ 6 آلاف درهم، وأن شركة «أدنوك» تبذل جهداً عالياً في ذلك. وأكد أن الدعم لطلاب المعهد لا ينقطع، فبخلاف تحمل التكاليف والمصاريف، يتم إعداد الطالب ليكون قيادياً، وقادراً على العمل تحت ضغط، ومواجهة المشكلات الطارئة، وإيجاد الحل المناسب، حتى أن المعهد يوفر مدرسين من الخارج للطلاب في حالة الاحتياج لذلك، وعلى نفقة المعهد، وأشار إلى أن إجمالي الدارسين في المعهد حالياً 2100 طالب، منهم 1800 طالب و300 من طلبة الماجستير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض