• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انطلق برعاية أمير الكويت

15 عرضاً في مهرجان المسرح العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

محمد عبدالسميع (الكويت)

تحت رعاية صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح افتتح معالي الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح وزير الإعلام، وزير الدولة لشؤون الشباب أمس الأول فاعليات الدورة الثامنة لمهرجان المسرح العربي التي تحتضنها الكويت خلال الفترة 10 إلى 16 يناير 2016م، والذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت تحت شعار «نحو مسرح جديد ومتجدد».

بدأ المهرجان بكلمة ألقاها وزير الإعلام نيابة عن أمير الكويت، قال فيها: المسرح رسالة تنموية يسعى من خلالها المسرحيون إلى إشاعة قيم المحبة والتسامح والسلام لتصل القيم النبيلة للأعمال المسرحية للأجيال. رسالة إنسانية من أجل خلق جيل مسرحي قادر على حمل المسؤولية، منوهاً إلى أن المهرجان حلقة وصل وتواصل بين الرواد والشباب، وأشار إلى أن المهرجان يتواكب مع احتفالات الكويت عاصمة الثقافة الإسلامية يؤكد على دور الكويت ورسالتها الحضارية والإنسانية، وأشاد بدور الهيئة العربية للمسرح في جعل المهرجان منبراً معبراً عن طموحات الشعوب العربية.

بعد ذلك تم عرض ريبورتاج الهيئة العربية للمسرح مستعرضاً النشأة والمسيرة والإنجازات منذ إنشائها في 10 يناير 2008م.

ثم ألقى إسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح كلمة قال فيها إن للكويت دوراً ومساهمات في بناء ثروة الوطن العربي والمواطن العربي الثقافية على مدار ستة عقود. وتابع: هي الدورة الثامنة، نجمة ثمانية الشعاع، ثُمانية العطاء ثُمانية النورِ المشع في كبد السماء، أشعت أول مرة في القاهرة لتكتسب منها مواويل الفلاحين الذين حفروا القناة فغيروا مسالك البحار، وفي الثانية أشرقت من تونس لتقطف المشموم وحكايات القوالين من دروب قرطاج الحكمة، لتنطلق الثالثة في بيروت، ياقوتِ القلوب وشراعِ المغامرة الأولى لأجدادنا الذين رفعوا القلوع في وجه البحار وروضوها، وتتربع الرابعة في مجالس تايكي حيث ربة عمون ما زالت تشعل نيرانها للقوافل العابرة هدى وكرماً في عمان، وتفتح الدوحة كفها بالخمس مرحبة وتنقش حناء المسرح على أكف المحبين، وتعلن السادسة من شارقة سلطان الثقافة نداءه يا أهل المسرح تعالوا لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية، وتربط الرباط في السابعة مناديل المحبة في معاصم المعتصمين بحبل المسرح الواثقين المستوثقين بعراه المتينة، وتأتي الثامنة كما عودة المراكب بعد طول غياب، أصوات من ركبوا العباب وجابهوا الرياح العاصفات على مدار العام يقتربون من شواطئها.

وكرم عبدالله الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة، وتم عرض ريبورتاج عن العروض المشاركة في المهرجان (خمسة عشر عرضاً مسرحياً).

وألقى الفنان الفلسطيني زيناتي قدسية، كلمة الفنانين، وكلمة اليوم العربي للمسرح.

واختتم الاحتفال بعرض بانورامي يجسد تاريخ ومسيرة المسرح الكويتي من خلال استعراض وتجسيد مشاهد من عدة مسرحيات.

وشهد حفل الافتتاح بعض الثيمات الفنية التي قدمها الشباب الذين عرضوا وجسدوا شخصيات فنية قديمة لمطربي الكويت منذ فترة العشرينيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا