• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

وفد عُماني يطلع على تجربة «برنامج البيانات المكانية» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

اطلع وفد من سلطنة عمان يمثل بلدية مسقط على تجربة برنامج البيانات المكانية لإمارة أبوظبي وعوامل النجاح والدروس المستفادة من البرنامج وكيفية تطبيقها في السلطنة، وذلك خلال زيارته لمركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.

والتقى سعيد المنصوري، مدير تنفيذي - قطاع الخدمات الحكومية المشتركة بالمركز الوفد العماني الذي ترأسه راشد حمود الريامي مدير إدارة الدعم الفني ببلدية مسقط.

وأكد المنصوري خلال الاجتماع استعداد المركز لنقل تجربة حكومة أبوظبي الإلكترونية، لاسيما برنامج البيانات المكانية لإمارة أبوظبي إلى سلطنة عمان الشقيقة، وبالشكل الذي يعزز جهودها الرامية إلى إطلاق تكنولوجيا المعلومات المكانية.

بعد ذلك استعرضت خولة الفهيم مدير تنفيذي بالإنابة - برنامج البيانات المكانية أمام الوفد الضيف طبيعة البرنامج، مشيرة إلى أن هذا البرنامج تم إطلاقه في يونيو 2007، ويعد أحد برامج حكومة أبوظبي التي يتم إدارتها ضمن برنامج الحكومة الإلكترونية لمركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات بهدف تسهيل مشاركة وتبادل البيانات الجيومكانية فيما بين الجهات الحكومية وعبر مختلف القطاعات.

وقالت إن برنامج البيانات المكانية لإمارة أبوظبي يسعى إلى تحقيق أعلى مستويات النضج الجيومكاني في إمارة أبوظبي عن طريق توفير المعلومات والخدمات الجيومكانية الإلكترونية للدوائر الحكومية والشركات والأفراد ومن خلال الإدارة الفعالة في جمع واستخدام وتبادل البيانات الجيومكانية والخدمات ذات الصلة وأضافت أن يسهم البرنامج في الحد من ازدواجية البيانات وتكرار المشاريع، بالإضافة إلى تحسين مستوى التنسيق بين مختلف أعضائه ودعم عملية اتخاذ القرار على مختلف الصعد.

من جهته أعرب راشد حمد الريامي عن شكر وتقدير بلدية مسقط لمركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات على الدور الكبير الذي يلعبه في دعم الجهود الخاصة بإطلاق تكنولوجيا المعلومات المكانية في تخطيط وتطبيق ومراقبة ومتابعة الأعمال التطويرية، وفي ختام الزيارة تبادل الطرفان الهدايا التذكارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا