• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نظمها «الفيفا» في الدوحة

عبدالله يجتاز اختبارات ورشة «حكام المونديال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

نجح محمد عبدالله حسن قائد طاقمنا الدولي، في اختبارات ورشة العمل التي نظمها الاتحاد الدولي «الفيفا»، في العاصمة القطرية الدوحة، من 12 إلى 15 أبريل الجاري، للحكام المرشحين لإدارة مباريات المونديال المقبل «روسيا 2018»، والتي تضمنت اختبارات لياقة بدنية، وقانون التحكيم، واختبار فيديو، بجانب مناقشة بعض حالات التحكيم، فضلاً عن فحص طبي شامل، للتأكد من سلامة الحكام المرشحين.

وأشاد محمد عمر عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة الحكام بنجاح محمد عبد الله حسن في اختبارات الورشة، وهنأه على المستوى الطيب الذي ظهر به، مشيراً إلى أن هناك عوامل عدة أهلته لهذا التفوق، على رأسها قوة وهدوء شخصيته وثقته بنفسه، وتطبيقه بشجاعة لقانون التحكيم، وتعاونه مع مساعديه في جميع المباريات التي أدارها، سواء على الصعيد المحلي أو الآسيوي، واهتمامه العالي بالتدريب ومحافظته على لياقته البدنية ووزنه المثالي.

وأكد رئيس لجنة الحكام، أن التزام قائد طاقمنا الدولي بالبرنامج الإعدادي الذي تم وضعه من اللجنة خلال الفترة الماضية، سر نجاحه في الورشة المهمة، موضحاً أن اتحاد الكرة برئاسة يوسف السركال، كان متابعاً للبرنامج الإعدادي، خاصة إنها الورشة الأخيرة لاختيار الحكام من «الفيفا»، ولذلك كان لابد من منح الأمر أهمية كبيرة، وهو الشيء الذي توج بنجاحه في المهمة.

وأضاف: لعب التميز الذي ظهر به محمد عبد الله في إدارة المباريات الآسيوية التي أسندت له مؤخراً بدوري أبطال آسيا عاملاً مهماً، ساعده في النجاح بالورشة، نسبة إلى أن تلك المباريات كانت تحت أنظار الاتحادين الدولي والآسيوي، وظل كما العهد به دائماً من نجاح إلى آخر رافعاً راية التحكيم الإماراتي عالية في المحافل الخارجية، وتمنى لحكمنا الدولي محمد عبد الله، التوفيق، وأن يحالفه الحظ في بلوغ كأس العالم المقبل، خاصة أنه سيكون تحت المراقبة في الفترة القادمة من لجنة الحكام في الاتحادين الدولي والآسيوي، بحيث تتم متابعة أدائه بوساطة مقيمي الحكام في المباريات كافة التي يديرها بالدوري المحلي أو مواجهات تصفيات الدور الحاسم لكأس العالم، بجانب مباريات دوري أبطال آسيا، وثقتنا كبيرة في تميزه ونظل داعمين له بقوة، فهو يملك عناصر النجاح.

من جهته تقدم محمد عبد الله، بالشكر لكل من وقف معه خلال الفترة الماضية، داعماً ومسانداً له، بداية من يوسف السركال، ولجنة الحكام بقيادة محمد عمر، والأمين العام للاتحاد محمد عبد الله بن هزام الظاهري، والمدير العام للاتحاد علي حمد، وخالد الدوخي مدير إدارة الحكام ولكل الطاقم الذي شارك في إعداد البرنامج التحضيري والتأهيلي الخاص به.

لافتاً إلى أن الدعم المعنوي الكبير، الذي وجده شجعه على بذل المزيد من الجهود، حتى ينجح في اختبارات الورشة، التي وصفها بالقوية، إلا أن إرادته وعزمه جعلته يتخطاها بتفوق.

يذكر بأن الاتحاد الدولي خاطب لجنة الحكام الأسبوع الماضي بشأن ترشيح المساعدين محمد أحمد يوسف، وحسن المهري للمشاركة في الدورة التأهيلية للحكام المساعدين لكأس العالم بروسيا 2018، والتي تقام في المغرب خلال مايو القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا