• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

ترامب يكرر رغبته بتحسين العلاقات مع موسكو

أوباما يقر أنه «استهان» بالقرصنة المعلوماتية الروسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

واشنطن (أ ف ب)

كرر الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أمس الأول الإعراب عن رغبته بالتقرب من موسكو، إلا أنه سعى في الوقت نفسه الى طمأنة الجمهوريين عبر تعيين سناتور سابق مسؤولا عن أجهزة الاستخبارات، يعرف عنه تشدده إزاء موسكو.

ومن جانبه، أقر الرئيس باراك اوباما أمس بأنه «استهان» بما للقرصنة المعلوماتية والتضليل من تأثير في الديموقراطيات، إثر صدور تقرير أجهزة الاستخبارات حول تدخل روسي في الانتخابات الأميركية.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات على تويتر صباح أمس الأول «إن اقامة علاقات جيدة مع روسيا أمر جيد وليس سيئا. وحدهم الأشخاص الحمقى يعتبرون هذا الأمر سيئا».

إلا أن هذا الموقف يتعارض مع مواقف الكثير من النواب والشيوخ الجمهوريين المعروفين بعدائهم التاريخي لموسكو.

وأضاف ترامب «لدينا الكثير من المشاكل في العالم ولسنا بحاجة لمشكلة إضافية. عندما سأصبح رئيسا سيزداد احترام روسيا لنا أكثر مما هو اليوم، وقد يتمكن بلدانا ربما من العمل معا لحل بعض المشاكل الكبيرة الداهمة في هذا العالم». ... المزيد