• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

من أعماله «عش المجانين» و«الجوكر» و«البلدوزر»

الموت يغيب المؤلف يسري الإبياري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

شيع ظهر أمس «الاثنين» جثمان المؤلف الراحل يسري الإبياري من مسجد الحصري في مدينة السادس من أكتوبر، بعدما توفي مساء أمس الأول الأحد بعد صراع طويل مع المرض، وسط حضور قليل للغاية من الفنانين.

ويعد الراحل واحداً من أبرز كتاب الكوميديا في مصر خلال الأربعين عاماً الماضية، وهو ما تجلى في العديد من أعماله الفنية سواء في المسرح أو السينما أو التلفزيون والتي شارك في بطولتها عشرات النجوم والنجمات، علماً بأنه ورث الحس الكوميدي من والده المؤلف أبوالسعود الابياري الذي يعد من أفضل المؤلفين في مصر في القرن العشرين، ولقب بـ«موليير الشرق» وكانت أعماله سبباً في نجاح إسماعيل يس الذي كون معه ثنائياً ناجحاً أثمر عشرات الأفلام الناجحة، وفي مقدمتها التي حملت اسم إسماعيل.

ونعت نقابة المهن السينمائية في بيان لها المؤلف الراحل، كما نعاه العديد من زملائه ورفقاء دربه، ومنهم المنتج عادل الميهي الذي كتب على صفحته على موقع التواصل «فيسبوك»: البقاء لله فقدت دفعة معهد السينما لعام 1975 الحبيب الغالي رمز الرجولة والجدعنة، صاحب القلب الأبيض، رفيق العمر الذي كان فناناً حقيقياً حاول من خلال أعماله المتنوعة رسم البسمة على وجوه الجمهور.. كما نعاه شريف الإبياري، نجل شقيقه أحمد، قائلاً: وداعاً يسري الإبياري، الرجل الأسطورة، الذي أضحك الناس بأعماله الكوميدية المتنوعة.

وبدأ يسري المولود عام 1947 مشواره مع التأليف أثناء دراسته في معهد السينما الذي تخرج منه 1975، في بداية السبعينيات من القرن الماضي، من خلال فيلم «رجال في المصيدة» لعبدالمنعم مدبولي ومحمود المليجي وميمي شكيب، وإخراج محمود فريد عام 1971، وتركزت كتاباته على الأعمال الكوميدية وكون لفترة طويلة ثنائيات مختلفة مع نجوم الكوميديا من أجيال مختلفة من بينهم سمير غانم ومحمد صبحي ومحمد نجم وسيد زيان، وقدم خلال مشواره عشرات المسرحيات الناجحة، ومنها «عش المجانين» لمحمد نجم وحسن عابدين وليلى علوي، و«عبده يتحدى رامبو» لمحمد نجم ومظهر أبوالنجا، و«البلدوزر» لمحمد نجم وشهيرة، و«الجوكر» لمحمد صبحي وهناء الشوربجي وإخراج جلال الشرقاوي، وهى من المسرحيات التي كانت علامة فارقة في مشوار صبحي الفني، و«واحد لمون والتاني مجنون» لمحمد نجم وسيد زيان، كما كتب أفلام «أونكل زيزو حبيبي» و«البحث عن جريمة»، و«البنت اللي قالت لا» لسهير رمزي ومصطفى فهمي، و«نساء صعاليك» لتحية كاريوكا وسهير رمزي، إلى جانب مسلسلات «النمس» لمحمد صبحي ومنى جبر وعماد حمدي، و«هايم عبدالدايم» لسمير غانم وطلعت زكريا وصلاح عبدالله ولطفي لبيب ورانيا يوسف وإخراج أشرف عبدالهادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا