• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

السلطات الإيرانية تستجوب ابنتي موسوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

طهران (وكالات)- أوقفت السلطات الإيرانية صباح أمس، ابنتي الزعيم المعارض مير حسين موسوي الموضوع قيد الإقامة الجبرية مع زوجته منذ فبراير 2011، فيما أعلنت السلطة القضائية أنها استمعت لأقوال الابنتين، ثم اطلقت السلطات سراحهما بعد استجوابهما لعدة ساعات. ونقل موقع (كلمة) المعارض عن أحد أقارب موسوي قوله، إن «قوى الأمن حضرت إلى مقر سكن زهرة ونرجس ابنتي موسوي وأوقفتهما هذا الصباح»، ولم يذكر إلى أين أخذتهما قوات الأمن. ولدى موسوي وزوجته ابنة ثالثة كتبت مع شقيقتيها بياناً الشهر الماضي، قلن فيه إن السلطات رفضت اتصال موسوي ورهنورد ببناتهما لأسابيع.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية عن متحدث في السلطة القضائية قوله، إنه «تم استدعاء ابنتي مير حسين موسوي لتقديم إيضاحات، وستتمكنان من العودة قريبا إلى منزلهما»، من دون مزيد من التفاصيل عن طبيعة هذه الإيضاحات. ونفت النيابة العامة في طهران نبأ «اعتقال» زهرة ونرجس موسوي، كما نقل موقع «كلمة» المعارض. وقالت النيابة في بيان نشر على موقعها الأليكتروني، إن الأنباء عن «توقيف ابنتي موسوي غير صحيحة». وقالت كوكب الابنة الثالثة لموسوي تمكنت من الاتصال بإحدى شقيقتيها، لموقع كلمة، إنه «سيتم إبقاء شقيقتيها لبضع ساعات لاستجوابهما».