• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العمل الخيري يجذب أغنى رجل في العالم

بيل جيتس ينتصر على منافسيه عبر إنجازات الإرادة والتصميم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

بيل جيتس رجل أوجد أكبر شركة استثمارية ويصنف كأغنى رجل في العالم. عرف عنه أنه لم يكمل دراسته الجامعية حيث اتجه العديد من منافسيه لتقليل قدراته في مجال الأعمال المحتدم المنافسة. بصرف النظر عن هيمنته على قطاع الكمبيوتر في العالم، إلا أنه شديد الولع بالبرمجيات. في العام 2000 تخلى بيل جيتس عن منصبه كمدير تنفيذي لمايكروسوفت للتركيز على تطوير البرمجيات ومواجهة التحديات الناجمة عن حقبة الإنترنت والهواتف الذكية النقالة.

أكد بيل جيتس الذي تجاوزت ثروته في العام 1999، 100مليار دولار، رغبته في العودة إلى أكثر الأعمال التي يفضلها، حيث اشتهر بكونه رجلاً شغوفاً بعمله وحب المواجهة في الإدارة في ظل النجاحات التي حققها في مجال تقنية المعلومات برز العديد من النقاد والحاقدين الذين يكنون له الكراهية والبغض.

ولد رجل الأعمال بيل جيتس في 28 أكتوبر العام 1955، في منطقة سياتل حيث يعمل والده وليم جيتس محامياً في المدينة، بينما تعمل والدته في مهنة التدريس، وله أختان، بدأ جيتس حباً مبكراً للكمبيوتر عندما كان في سن 13 في مدرسة ليكس سايد عند بلوغه من العمر 17 عاما تمكن من بيع أول برنامج له، وكان عبارة عن جدول للمدرسة جمع خلاله مبلغ 4200 دولار، والتقى في الفترة ذاتها بزميله في المدرسة بول آلان الذي شاركه شغف الكمبيوتر، وبدأ الاثنان تصميم أول برنامج خاص بالكمبيوتر الشخصي، والذي نال إعجاب واستحسان شركة «ميتس» وتبنته، فيما قام الصديقان بعد ذلك بإنشاء مايكروسوفت في العام 1975 والمشتق من برامج الدقيقة بعد مرور عام من تأسيس الشركة ترك جيتس الدراسة في جامعة هارفارد بعد أن لمس تحقيق شركته نجاحات.

من أهم الأحداث في حياة بيل جيتس سجل في العام 1980 عندما تم توقيع اتفاقية تزويد نظام التشغيل المعروف باسم MS-DOS الخاص بجهاز الكمبيوتر الشخصي لشركة آي بي إم، والتي وصفت بأنها «ضربة معلم» حيث مكن هذا التعاقد لمايكروسوفت بيع نظام التشغيل لغيرها من الشركات الأخرى، والذي رفع بدوره أرباح شركة مايكروسوفت في العام 1986 إلى نحو 61 مليون دولار.

مع تلك النجاحات تخلى صديق بيل جيتس عن حصته في مايكروسوفت بعد إصابته بمرض السرطان، مع استمرار بيل جيتس في لعب الدور الرئيسي في نمو الشركة وبفضل رؤيته الخاصة بتطوير الشبكة الإلكترونية التي أسهمت في نجاح مايكروسوفت واستمرارها في منافسة كبرى الشركات في هذا القطاع.

تزوج بيل جيتس من ميلندا يوم رأس السنة العام 1994، ولديه ثلاثة أبناء هم جينفير كاثرين المولودة 1996، وروي جون المولود في العام 1999، وبرول أدل في العام 2002، وقد التقى بيل جيتس زوجته التي تعمل في الشركة نفسها في العام 1987 وكانت تتولى مسؤولية المحتوى التفاعلي في الشركة.

يهوى بيل جيتس القراءة ولعب الجولف، ويقدم هو وزوجته الأعمال الخيرية وهناك مبادرات خيرية بمليارات الدولارات في مجال الصحة والتعليم، وحسب الويكيبيديا تقدر منح المؤسسة منذ إنشائها إلى الآن بـ29 مليار دولار أميركي، وقد حصلت المؤسسة على عدة جوائز عالمية تقديراً لجهودها في مجالي الصحة والتعليم، وقد أعلن بيل غيتس مؤخراً عن نيته في ترك منصبه كرئيس لشركة مايكروسوفت والتفرغ للعمل لدى المؤسسة.

مترجم عن موقع البي بي سي البريطاني

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا