• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

أكد أن المنافسة مستمرة حتى الجولة الأخيرة

باتنا: الفائز بنقاط اليوم هو الأقرب إلى «الدرع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2018

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أكد المغربي مراد باتنا، جناح فريق الوحدة، أن «الكلاسيكو» برغم أهميته وجماهيريته، سيجعل الفائز بنقاط اللقاء أقرب إلى الفوز بدرع الدوري، لكنه لن ينهي حظوظ الخاسر، ولن يكون حاسماً في تحديد مسار البطولة، التي توقع أن تستمر المنافسة عليها حتى الجولة الأخيرة من عمر البطولة، مشيراً إلى أن فريقه والعين والوصل من أكثر الفرق التي خاضت مباريات في الفترة الماضية على جميع الجبهات، لذلك وضح عليها الإرهاق في الجولة الماضية من الدوري، والتي كان الوحدة المستفيد الوحيد منها بالتعادل مع شباب الأهلي، بينما خسر المنافسون الآخرون.

ويتمنى النجم المغربي، الذي أحرز 3 ‬أهداف ‬في ‬مرمى ‬العين، ‬منها ‬هدفان ‬في ‬إياب ‬الدور ‬الثاني ‬من ‬الدوري ‬الموسم ‬الماضي ‬قاد ‬بها ‬فريق ‬الإمارات ‬للفوز ‬3 ‬ـ ‬1، ‬وهدفا ‬المباراة ‬الأخيرة ‬بين ‬الوحدة ‬والعين ‬في إياب ‬ربع ‬نهائي ‬كأس ‬الخليج ‬العربي، ‬أن ‬يكون ‬حاضراً ‬بقوة ‬في ‬المباراة، ‬وأن ‬يحقق ‬فريقه ‬الفوز. وقال: «الوحدة في أفضل حالاته وجاهز تماماً للمباراة، واستعداداتنا جيدة، خاصة بعد أن منح الفريق راحة سلبية ليومين، جعلتنا نسترجع لياقتنا الذهنية، بعد إرهاق كبير مررنا به في الفترة الماضية، وللمرة الأولى في الفترة الأخيرة يكون الفاصل بين مباراتين لنا أسبوع كامل، وهذا يجعل «أصحاب السعادة» مستعد بشكل مميز، وسنقدم أفضل ما عندنا في هذه المباراة التي تعتبر مباراة الموسم، خاصة أنها تجمع فريقين منافسين على البطولة». وتابع: «بالتأكيد رحلتنا إلي العين من أجل حصد العلامة الكاملة والعودة بانتصار يمكننا من إكمال المشوار بقوة في الجولات الأربع المتبقية، والأهم ألا نخسر على ملعب المنافس». ورفض باتنا أن يكون لفوز الوحدة في آخر مباراتين ميزة لمصلحة فريقه، وقال: «خسرنا بداية الموسم على ملعبنا أمام العين في الدوري، ثم فزنا عليه في ربع نهائي كأس الخليج العربي ذهاباً وإياباً، وما حدث أصبح من الماضي بالنسبة لنا، ندرك صعوبة المباراة، وأن المنافس سيكون متحفزاً، خاصة بعد خسارته في الجولة الماضية من الدوري، وهو يلعب على أرضه وبين جمهوره». وعن الدور الذي يقوم به كايو مع العين، قال باتنا: «العين ليس كايو فقط، ولديه لاعبان مميزان وبدلاؤه جيدون، والوحدة لا يقل عنه من حيث قدرات عناصره، ولكل فريق طريقته وأسلوب مدرب يعتمد عليه، وهذه المباريات تحتاج إلى لياقة ذهنية عالية في الملعب، لأن خطأ بسيطاً قد يضيع المباراة، واللعب فيها يكون على التفاصيل الصغيرة، وسنكون في قمة الجاهزية لتقديم مباراة كبيرة.

وأضاف: «لدينا القدرة على التعامل مع مثل هذه المباريات، والتي يعتبر التركيز العالي هو مفتاح الفوز بها، والوحدة متى ما كان بعيداً عن الإرهاق، يقدم كرة قدم جميلة، حتى وإن افتقد بعض العناصر، فالعديد من المباريات حققنا الفوز بها في غياب لاعبين مهمين، ووضعنا قبل لقاء اليوم جيد بعودة تيجالي، ونتمنى أن تكتمل الصفوف بعودة الجميع، لأن «العنابي» يحتاج فيها جهود الجميع، ونتمنى أن يواصل جمهورنا دوره المهم، وأن يكون مسانداً بقوة في المباراة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا