• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بهدفين في مرمى دبا الفجيرة

«الصقور» يقترب من «دائرة الأمان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 أبريل 2016

شويرب (رأس الخيمة)

حسم الإمارات مباراته مع دبا الفجيرة بهدفين مساء أمس، ليقفز «الصقور» خطوة مهمة نحو تأمين موقفة في البقاء مع الكبار، بعد أن رفع رصيده إلى 26 نقطة، وتجمد رصيد «النواخذة» عند 28 نقطة، وتميزت المباراة بالسرعة والقوة والندية، ووضحت رغبة الفريقين في تسجيل هدف التقدم، واعتمد لاعبو الإمارات على الكرات المرتدة السريعة التي شكلت خطورة، مقارنة بفرص أصحاب الأرض، خاصة تسديدات ديالو ووليد عمبر، ومحاولات الأسترالي هولمان للاختراق من الوسط، وأسفرت أفضلية «الأخضر» عن الهدف الأول في الدقيقة 12، بتوقيع ديالو الذي استغل عرضية الحسن صالح سددها قوية في سقف المرمى، وأسهم الهدف في إحكام الإمارات قبضته على مجريات الشوط، وجرت محاولات لتعزيز هدفه، وأخفق مهاجمو دبا الفجيرة في تهديد مرمى «الصقور»، حيث لم تكن هناك خطورة تذكر، رغم بعض المحاولات لكونيه والخديم، وكاد الإمارات أن يضيف هدفه الثاني، عندما انفرد مال الله بالمرمى في الدقيقة 31، نجح حارس «النواخذة» في إنقاذ الموقف.

واختلف الوضع في الشوط الثاني، حيث مالت الأفضلية لدبا الفجيرة الذي شكل ضغطاً على مرمى الإمارات، مستغلاً تراجع صاحب الأرض الذي اعتمد على الكرات المرتدة، خاصة بعد التبديل الذي أجراه بوكير، بمشاركة سند علي بدلاً من أحمد إبراهيم، من بداية الشوط، في محاولة منه لزيادة الفاعلية الهجومية، ووجدت تسديدات كونيه وطارق الخديم سداً منيعاً للحارس على صقر، ويحري كاميلي مدرب الإمارات تغييراً بخروج وليد عمبر، ونزول البرازيلي رودريجو بهدف السيطرة على منطقة الوسط، ونجح هولمان في إحراز الهدف الثاني لـ «الصقور» في الدقيقة 68، بعد أن راوغ المدافع، وسددها في الشباك، وبحث «النواخذة» تقليص الفارق، وتهيأت له أكثر من فرصة، خاصة لديالكيتي في مواجهة المرمي، لعبها بجوار القائم وأخرى لبكاري فوق العارضة.

وتشهد الدقيقة 82 إشهار الحكم عادل النقبي البطاقة الحمراء في وجه عبد الله ناصر لاعب دبا الفجيرة، لحصوله على الإنذار الثاني، ويستمر اللقاء سجالاً بين الفريقين حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز غالٍ لـ«الأخضر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا