• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

رصدت 100 مليون درهم خلال العقد المقبل

غرفة دبي تدرس زيادة مكاتب التمثيل في القارة اللاتينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2018

دبي (الاتحاد)

أكدت غرفة تجارة وصناعة دبي اعتزامها تكثيف وجودها في بلدان أميركا اللاتينية، من خلال زيادة عدد مكاتب التمثيل التابعة لها خلال السنوات القليلة المقبلة، حيث تجري دراسة إمكانية افتتاح مكاتب جديدة في الأرجنتين والمكسيك وبنما بعد النجاح الذي حققه افتتاح مكتب ساوباولو العام الماضي.

وفي هذا السياق وقعت غرفة دبي على هامش المنتدى العالمي للأعمال لدول أميركا اللاتينية 2018 الذي اختتم أعماله أمس، مذكرات تفاهم لافتتاح مكتب لها في بنما سيتي، ومذكرة تفاهم مع غرفة تجارة بوجوتا الكولومبية، لتبادل الخبرات وتحقيق التعاون الاقتصادي، فضلاً عن توقيع مذكرة تفاهم مع كوستاريكا لافتتاح مكتب تمثيلي لكوستاريكا في مقر غرفة دبي.

وقال حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، إن أسواق دول أميركا اللاتينية تعد في مقدمة الأسواق الناشئة عالمياً، حيث تقدم فرصاً استثمارية واعدة وقادرة على تحقيق عوائد مجزية، وهذا ما دفع الكثير من مجتمعات الأعمال حول العالم للحرص على الدخول إلى هذه الأسواق، ولاسيما مجتمعات الأعمال في دبي والمنطقة التي تحرص على التواصل المستمر مع نظرائهم في تلك الأسواق، لافتاً أن استثمارات غرفة دبي في أسواق أميركا اللاتينية ستصل إلى 100 مليون درهم خلال العقد المقبل، وذلك لتعزيز الوعي بالفرص الاستثمارية المشتركة وتحفيز الشراكات الاقتصادية، عبر افتتاح مكاتب تمثيلية وإعداد الدراسات المتخصصة، وتنظيم الفعاليات المتنوعة.

وكشف حمد بوعميم عن دراسة الغرفة التوسع في مكاتب التمثيل الخارجي للغرفة في أميركا اللاتينية لتشمل الأرجنتين والمكسيك، لافتاً أن المكانة الكبيرة التي تحتلها اليوم أسواق دول القارة، هي أحد أهم الأسباب التي دفعت الغرفة إلى تنظيم المنتدى العالمي للأعمال لدول أميركا اللاتينية، وذلك ضمن سعيها لتقديم أفضل الخدمات لمجتمع الأعمال في دبي والعمل على توفير منصة مثالية وداعمة للمشاريع المستقبلية، ومواءمة الجهود والأفكار.

كما شهد المنتدى توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة دبي وكوستاريكا لافتتاح مكتب تمثيلي لكوستاريكا في مقر غرفة دبي، بهدف تعزيز علاقات التعاون والتنسيق لتسهيل تدفق الأعمال والاستثمارات والتجارة بين دبي وكوستاريكا، ما يسهم في توسيع وجود مجتمع الأعمال في كوستاريكا في دبي، والانطلاق منها إلى الأسواق العالمية.

وأشار إلى أن أستراتيجية الغرفة أسهمت في إيجاد نوع من التواصل وبناء جسور التعاون والتنسيق وتوفير التسهيلات اللازمة لبناء علاقات تجارية مستدامة، والذي بدوره أسهم في تعزيز حضور شركات أميركا اللاتينية في دبي، حيث شهدت الغرفة خلال العامين الماضيين انضمام أكثر من 400 شركة جديدة من مختلف دول القارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا