• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الرئيس سلّم زمام الأمور الاقتصادية ليد زميله السابق بالمدرسة

«العم ليو».. الرجل المسؤول عن الاقتصاد الصيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2018

خلال فترة ولايته الأولى، سيطر الرئيس شي جين بينغ على الاقتصاد الصيني، وفي الفترة الثانية وضع زمام الأمور الاقتصادية في يد حليف من أهل الثقة حيث تزاملا سوياً في المدرسة.

والتغييرات الدستورية المقترحة التي تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي، والتي من شأنها أن تسمح للرئيس بينغ بالبقاء في السلطة إلى أجل غير مسمى، ستمنح أيضاً الدائرة المقربة منه نفوذاً أوسع.

ووفقا لمسؤولين مشاركين في صنع السياسات هناك، فمن المنتظر أن يتم تعيين رجل الاقتصاد الموالي للحزب الشيوعي الحاكم والزميل السابق للرئيس في المدرسة الإعدادية ليو هي نائباً لرئيس الوزراء المكلف بالملف الاقتصادي، وبالتالي سيكون المسؤول عن النظام المالي والقطاع الصناعي في الصين، وذلك خلال الاجتماع السنوي للمجلس التشريعي الصيني الذي يبدأ بعد أيام.

وسيشمل اختصاص ليو، الواسع الإشراف على الهيئات الرقابية، بما في ذلك البنك المركزي.

يذكر أن الشركات التابعة للدولة في الصين تحقق أرباحاً اقل من نظيراتها المملوكة للقطاع الخاص، كما أن الشركات الحكومية غارقة في الديون أيضاً.

ونقلاً عن أشخاص مطلعين على ملف المباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين فإن زيارة ليو الخارجية الأولى كمسؤول للملف الاقتصادي في البلاد ستكون إلى العاصمة الأميركية واشنطن. وأضافوا أن جزءاً من مهمته خلال الرحلة سيكون التواصل مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أجل استئناف المحادثات التجارية بين البلدين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا