• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

فتح كنيسة القيامة بعد إغلاقها احتجاجا على إجراء إسرائيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

أ ف ب

فتحت كنيسة القيامة، الموقع المسيحي الأكثر قداسة في القدس المحتلة، أبوابها مجددا فجر اليوم الأربعاء بعدما أغلقتها لثلاثة أيام احتجاجا على إجراءات اتخذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي قبل أن تعود وتتراجع عنها تحت ضغط هذا الاحتجاج الكنسي النادر.

وأعادت الكنيسة فتح أبوابها أمام الزوار في تمام الساعة الرابعة (02,00 ت غ) تنفيذا لقرار اتخذته الكنائس الارثوذكسية والأرمنية والكاثوليكية مساء الثلاثاء بعيد إعلان رئيس الاحتلال الإسرائيلي تعليق الإجراءات المشكو منها وهي عبارة عن قرارات ضريبية ومشروع قانون سيسمح لإسرائيل بمصادرة أراض تابعة للكنائس.

وكان المسؤولون المسيحيون أقدموا على خطوة نادرة للغاية بإغلاق الكنيسة ظهر الأحد، في مسعى للضغط على السلطات الإسرائيلية للتخلي عن إجراءاتها.

وبعد يومين على إغلاق الكنيسة، أعلن الاحتلال تعليق الإجراءات الضريبية.

وتعتبر كنيسة القيامة أقدس الأماكن لدى المسيحيين.

ويبدي مسؤولو الكنائس غضبهم إزاء محاولات السلطات الإسرائيلية في القدس المحتلة تحصيل ضرائب على ممتلكات الكنيسة التي تعتبرها تجارية، مؤكدة أن الإعفاءات لا تنطبق سوى على أماكن العبادة أو التعليم الديني.