• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سجناء يتحولون إلى مصنعي ملابس لماركة فاخرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

أ ف ب

يعمل سجناء في البيرو على تصنيع ملابس لماركة فاخرة أطلقها مستثمر فرنسي وتباع خصوصا في نيويورك وباريس، في مشروع مميز لإعادة الدمج يبعث الأمل في نفوس كثيرين.

 

وثمة حاليا حوالى ثلاثين سجينا في سجنين في العاصمة البيروفية ليما هما سان بدرو للرجال وسانتا مونيكا للنساء، يصنعون قمصانا وسترات وسراويل شبيهة بتلك المستخدمة في "أزياء الشارع".


 

توما جاكوب، وهو فرنسي في التاسعة والعشرين درس في كلية التجارة في باريس، يقف وراء مشروع دمج هؤلاء السجناء بواسطة التطريز. وتحمل هذه الماركة اسم "بييتا".
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا