• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

هذا الأسبوع..

المشروع الاقتصادي جوارديولا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

حسن المستكاوي

في نهاية نوفمبر الماضي كتبت هنا «أظن أن جوارديولا هو من يفل يورجين كلوب». باعتبار أنه لايفل الحديد إلا الحديد..!»..

وكان ذلك توقعاً مبكراً لرحيل المدرب الإسباني عن بايرن ميونيخ متجهاً إلى البريميرليج، لكن السؤال ظل: ماهو الفريق الذي سيقوده في إنجلترا؟

أجاب جوارديولا بأنه يملك عدة عروض، من مانشستر سيتي وأرسنال ومانشستر يونايتد وتشيلسي. وعلى الرغم من العروض الأربعة، رشحت مانشستر سيتي أو أرسنال. والسبب أنهما فريقان يملكان مهارات فردية عالية، وأنهما متأثران بالمدرسة اللاتينية.. الفرنسية بالأستاذ أرسين فينجر، والتشيلية بالأستاذ بيلجريني.

المدرب الإسباني يحتاج إلى لاعبين مهاريين ومبدعين، كي ينفذوا أفكاره على المستوى الفردي والجماعي.. وفلسفته باتت معروفة، وهي امتلاك الكرة وتبادلها، والتحرك، للفوز بمساحات متنوعة تمنح صاحب الكرة عدة اختيارات للتمرير، على أن ينتهي الاستحواذ بجملة سريعة، في قلب ملعب الخصم، لتهديد مرماه. وترتب فلسفة جوارديولا على النحو التالي: امتلك الكرة. لا تفقد الكرة. وعليك استعادتها بسرعة إذا فقدتها. ثم اضغط على الخصم في ملعبه. وهو يختصر خطوات ما بعد فقدان فريقه للكرة في زمن قدره 5 ثوان، فيما يعرف بقاعدة الثواني الخمس لإعادة جولة الاستحواذ مرة أخرى..

الطفرة المهمة التي فجرها فريق برشلونة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين تمثلت في أن الدفاع الجيد يبدأ بامتلاك الكرة والاحتفاظ بها، فهي إذا ظلت معك لأطول فترة، فهذا يعني حرمان الفريق الآخر من الكرة، فكيف يهاجم من دون أن يمتلكها؟

الهجوم يظل أمراً غامضاً، فلو أدركه المنافس بتفاصيله، لا يعد هجوماً مفيداً، وإذا أردنا تعريف الهجوم في كرة القدم، فسنجده أمراً صعباً، ولكنك ستعرفه كمدرب منافس أو كلاعب منافس أو كمشجع منافس، ستعرفه حين تراه..!

القصة الأولى في إنجلترا منذ أيام أن شبح جوارديولا يطارد بيلجريني مدرب مانشستر سيتي. وقال بيلجريني في الوقت نفسه إنه يفضل الرحيل وهو بطل للدوري، عن البقاء في منصبه 5 سنوات من دون لقب..

لكن لماذا يريد أي فريق الاستعانة بجوارديولا.. الأسباب فنية جداً ومادية جداً، وفي دوري يعد قبلة كرة القدم في الكرة الأرضية، سيكون المدرب الإسباني بأساليبه وأفكاره وفلسفته، مقصداً للمشاهدين والرعاة، وهو باختصار المشروع الفني والاقتصادي في التدريب !

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا