• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

مؤتمر دولي يشيد بدعم الإمارات في تذليل صعوبات الحياة لذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 مارس 2017

فينا (الاتحاد)

أشاد مؤتمر «زيرو بروجكت 2017» السنوي العالمي السادس لذوي الإعاقة حول التوظيف والعمل والتعليم والتدريب المهني في مقر الأمم المتحدة في النمسا، بما تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة وأقطار مجلس التعاون لدول الخليج العربي من حراك كبير في سبيل تذليل كافة تحديات وصعوبات الحياة السعيدة لذوي الإعاقة ابتداءً من سن القوانين والنظم واللوائح المنظمة والداعمة لهم وانتهاءً بقيام مؤسسات الرعاية لذوي الإعاقة على أحدث النظم والممارسات العالمية في التعامل مع ذوي الإعاقة يدعمهم حراك أهلي يتمثل في جمعيات ومنظمات المجتمع المدني الداعمة لذوي الإعاقة وشراكة استراتيجية داعمة من القطاع الأهلي الذي بدأ الآخر يساهم بفاعلية في دعم جهود التأهيل والتعليم والتوظيف والتدريب والتأهيل والعمل والرعاية لذوي الإعاقة على مستوى التعاون.

صرحت بذلك منى بنت سعيد ناصر المنصوري رئيسة مجلس إدارة الجمعية الخليجية للإعاقة سفيرة منظمة الأمم المتحدة لفنون ذوي الإعاقة بدول التعاون رئيس وفد الجمعية في المؤتمر.

وقالت المنصوري ركز مؤتمر «زيرو بروجكت» هذا العام على حقوق التوظيف والعمل والتعليم والتدريب المهني وينظم المؤتمر سنوياً بمبادرة من مؤسسة إيسل، على حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على مستوى العالم. ووفر منصة حديثة للحلول المبتكرة والفعالة لمشاكل الأشخاص ذوي الإعاقة، وجرى تقاسم ذلك وهدفه الوحيد هو المساعدة في خلق عالم خال من الحواجز.

ويعتمد النهج القائم للمؤسسة على حلول لعملها جنباً إلى جنب مع شبكتها المتنامية بشكل مستمر لأكثر من ثلاثة آلاف من خبراء الإعاقة في أكثر من 150 بلداً، وتسعى إلى التعرف على السياسات والممارسات المبتكرة والفعالة التي تعمل على تحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة. وتوعية العالم عن تلك السياسات والممارسات.

وقدم خلاله تقرير «زيرو بروجكت» السنوي للسياسات والممارسات التي تم اختيارها باعتبارها الأكثر ابتكاراً في تعاملها مع موضوع تلك السنة. كما قيم مدى ما يجري تنفيذ حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم. لهذا خلقنا المؤشرات الاجتماعية.

وأوضحت رئيسة الجمعية أن الجمعية حققت مزيداً من الأنشطة على المستوى الخليجي والعربي والعالمي أهمها: المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة في نيويورك لذوي الإعاقة والمشاركة في ملتقى تمكين المرأة الكفيفة بالكويت والذي نظمه مركز تنمية المرأة الكويتية والمشاركة في مؤتمر الإمارات الدولي الأول لمتلازمة داون والذي نظمته جمعية الإمارات لمتلازمة داون بدبي وندوات وملتقيات الشبكة الإقليمية للمسؤولية المجتمعية بالبحرين و فعاليات الجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة والمهرجان المسرحي للأشخاص من ذوي الإعاقة في سلطنة عمان وملتقيات وندوات ذوي الإعاقة في مختلف محافظات المملكة العربية السعودية، مؤتمر ذوي الإعاقة في تونس في جربة ومثلت الجمعية فيه الدكتورة عائشة الكيومي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا