• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البرلمان البرازيلي يبدأ نقاش عزل الرئيسة روسيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

برازيليا (وكالات)

بدأ مجلس النواب البرازيلي، صباح اليوم الجمعة، مناقشاته حول إقالة الرئيسة ديلما روسيف، بعد فشل الرئيسة البرازيلية في وقف هذا الإجراء.

وفي أعقاب مناقشات استمرت ثماني ساعات، رفضت أكثرية قضاة المحكمة البرازيلية العليا خلال الليل طعنا قدمه الخميس محامي الرئيسة البرازيلية الذي طالب بإلغاء إجراءات الإقالة.

وباشر النواب، بالتالي الجمعة، جلسة ماراتونية تستمر ثلاثة أيام للبت في مصير الزعيمة اليسارية المتهمة بالتلاعب بحسابات الدولة.

وبدأت الجلسة بتقرير مختصر للوقائع تلاه سكرتير مجلس النواب، ثم أعلن رئيسه ادواردو كونا أن الجلسة ستتمحور حول الاتهامات الواردة في تقرير اللجنة الخاصة الذي قدم الأسبوع الماضي وهو يوصي بإقالة الرئيسة.

ولدى افتتاح الجلسة، المقرر أن تختتم بتصويت مساء الأحد، ردد النواب المؤيدون لعزلها عبارة "ارحلي يا ديلما".

ويتوقع، على نطاق واسع، خسارة روسيف في التصويت بعدما خسرت دعم العديد من الأحزاب المتحالفة معها في الأسابيع الأخيرة. وكان آخرها الحزب التقدمي في البرازيل الذي انشق عن حكومة روسيف يوم الثلاثاء موجها ضربة قوية إلى الرئيسة.

ولمواصلة إجراءات الإقالة، يتعين على المعارضة الأحد أن تحشد تأييد ثلثي النواب (342 من أصل 513) وإلا فإن هذه الإجراءات تلغى نهائيا وتظل روسيف في منصبها.

وفي حال صوت النواب لصالح إقالة روسيف، فإن وضعها سيصبح دقيقا للغاية إذ يحال الملف إلى مجلس الشيوخ حيث يكفي أن تصوت غالبية بسيطة خلال شهر مايو لتتم إحالتها أمام القضاء.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا