• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

سلطان بن زايد: معلم يبرز رسالة باني الإمارات وإنسانيته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، أن الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سيبقى في ذاكرة التاريخ حياً بيننا بأفعاله وإنجازاته، وأن إقامة «صرح زايد المؤسس» في العاصمة أبوظبي، يأتي من إيماننا المطلق جميعاً بأن الشيخ زايد قائد استثنائي ورمز شامخ، وهو خالد في ذاكرة الأجيال.

وقال سموه في كلمة له بمناسبة تدشين الصرح: «إن الوالد الشيخ زايد، رحمه الله، رفع اسم الإمارات عالياً بعد ما بذل من الجهد والوقت والمال، ما أسس لنهضة حضارية شاملة، تتواصل اليوم بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله».

وأكد سموه أن التاريخ سيقف طويلاً عند زايد الإنسان والقائد الذي منح شعبه الكثير، وكان، رحمه الله، مدرسة حقيقية بمعنى الكلمة، تعلمنا منها الصبر والجلد والحب والاحترام والمثابرة والإخلاص في العمل والعدل، والرحمة.

وشدد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على أن نهج زايد سيبقى مدرسة ننهل منها جميعاً معاني البذل والعطاء، وفن القيادة والإنجاز والنهضة، مشيراً إلى أن صرح زايد المؤسس سيشكل قيمة إضافية لتعريف المجتمع والأجيال القادمة بشخصيته الفذة التي غرست في نفوسنا قيماً ومآثر عظيمة، رسخت قيم العمل والعطاء والبذل، مؤكداً أن الصرح سيبقى منارة مضيئة ومعلماً حضارياً على كورنيش أبوظبي، يبرز رسالة تقول إن زايد بإنسانيته وحكمته وقيادته، أسس دولة وبنى أمة، وشيد حضارة ونهضة.

ونوه سموه إلى أن «دار زايد ستبقى بقيادة أخي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، دار أمن وسلام وخير وبركة برجالها الأوفياء من أبناء زايد، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وشعب الإمارات الوفي الذي نفاخر به العالم».

وقال سموه إن بصمة الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، متجذرة في القلوب، وستبقى حافزاً وملهماً لنا ولشعب الإمارات والعالم أجمع، وما صرح زايد المؤسس إلا ملاذ لكل من أراد الخير ليتعرف عليه، مؤكداً مواصلة السير على نهج الوالد زايد، والمحافظة على إرثه والقيم النبيلة التي أرساها، مجددين العهد بالاستمرار في العمل والعطاء وفق حكمته ورؤاه السديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا