• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أولاند يحاول استرجاع شعبيته عبر حوار مع مواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

باريس (أ ف ب)

قبل عام من الانتخابات الرئاسية في فرنسا، حاول الرئيس فرنسوا أولاند، الذي يواجه معارضة على كل الجبهات، الدفاع عن أدائه وإعادة التواصل مع رأي عام حذر، وذلك في مواجهة تلفزيونية مع عدد من المواطنين الفرنسيين.

وأكدت مصادر قريبة من أولاند أن أهداف اللقاء هي «رسم الآفاق والحوار والتوضيح». وكتبت صحيفة «لوموند»: «إن أولاند أمام الكاميرا، مضطر للمواجهة».

وفرنسوا أولاند، الذي لم يوضح بعد نواياه حول ترشحه لولاية رئاسية جديدة في 2017، أراد الحوار مع فرنسيين يمثلون لإعادة انتخابه ويمثلون قضايا راهنة، منهم رئيس شركة، وطالب من اليسار، ووالدة جهادي ذهب إلى سوريا، وناخب لليمين المتطرف.

وبعد أربعة أشهر من المناقشات التي مزقت معسكره، اضطر أولاند في نهاية مارس الماضي إلى التراجع عن مشروع إصلاح دستوري أطلق في أوج اعتداءات نوفمبر في باريس، وكان يهدف خصوصاً إلى سحب الجنسية الفرنسية من الإرهابيين.

وفرغ الإصلاح الكبير الأخير في ولايته، الذي يتعلق بحق العمل، من إجراءاته الأساسية، في مواجهة غضب الشارع، من دون أن يتمكن من تهدئته. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا