• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ارتقى إلى السابع مؤقتاً

الجزيرة يؤكد تفوقه المستمر على الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

معتصم عبدالله (الشارقة)

أكد الجزيرة تفوقه المستمر على الشعب بالفوز 3-2، مساء أمس، على استاد خالد بن محمد بالشارقة، في «الجولة 23» لدوري الخليج العربي، ورفع «فخر أبوظبي» رصيده إلى 31 نقطة، ليرتقي إلى المركز السابع «مؤقتاً»، فيما تجمد رصيد «الكوماندوز»، أول الهابطين إلى دوري الأولى، عند نقاطه الست، في المركز الأخير، والفوز هو السابع للجزيرة من أصل 8 مباريات أمام الشعب في دوري المحترفين.

وجاءت المحاولة الأولى لأصحاب الأرض، من هجمة قادها البرازيلي زي إدواردو الذي توغل بالكرة داخل المنطقة، قبل أن يسدد كرة قوية، استحوذ عليها علي خصيف، في المقابل انتظر الجزيرة حتى الدقيقة 15 للدخول في أجواء المباراة وتنظيم صفوفه، ليبدأ شن هجمات متتالية على جبهة دفاع الشعب.

ووضع «المتخصص» علي مبخوت الجزيرة في المقدمة، بافتتاحه التسجيل من ركلة جزاء في الدقيقة 29، مستفيداً من خطأ المدافع طلال مبارك داخل منطقة فريقه، مع المهاجم كينون جونز، نال عليها الإنذار الأول في المباراة، ورفع مبخوت الذي نجح في استثمار ركلة الجزاء الخامسة في سجله.

وكاد مبخوت أن يضيف الهدف الثاني من كرة توغل بها في الدقيقة 33 أبعدها الطويلة، وعزز جونز تقدم «فخر أبوظبي»، بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 35 من رأسية متقنة، مستفيداً من عرضية البرازيلي تياجو نيفيز من الجهة اليسرى، وحاول اللاعب نفسه إضافة الهدف الثالث من تسدية قوية من داخل المنطقة تصدى لها عبيد الطويلة بنجاح في الدقيقة 39.

ودفع الإيطالي ستيفانو كوين مدرب الشعب بحميد عبدالله بديلاً لبدر بلال، مع بداية الشوط الثاني، وحصل «الكوماندوز» على ركلة حرة على مشارف منطقة الجزيرة، تصدى لتنفيذها البرازيلي إدواردو، ولعب الكرة ذكية من فوق الحائط البشري، تصدى لها الحارس علي خصيف بصعوبة في الدقيقة 50.

واشتعلت أجواء المواجهة بداية من الدقيقة 60، والتي شهدت طرد مدافع الجزيرة مسلم فايز بالبطاقة الحمراء، ليقلص بعدها الشعب الفارق بتسجيله الهدف الأول، من كرة عرضية للبرازيلي إدواردو أسكنها المدافع سلطان السويدي بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 64، وسعى الهولندي تن كات تعديل أوراق فريقه بالدفع بالثنائي سيف خلفان وسالم علي، بديلين لخلفان مبارك وسعيد حزام في الدقيقة 66، وتصدى علي خصيف بنجاح لركلة حرة على مشارف المنطقة نفذها البديل علي يعقوب في الدقيقة 70.

وترجم الشعب الاستفادة من النقص العددي في صفوف المنافس، بإدراكه هدف التعادل في الدقيقة 78 بوساطة البرازيلي زي إدواردو الذي نجح في استغلال عرضية من الجهة اليسرى، هيأها بنجاح على صدره، قبل أن يعالج الكرة بتسديدة مباشرة بيمناه استقرت في مرمى الجزيرة رغم المحاولات الجادة للحارس خصيف.

وعاد الجزيرة ليشدد الضغط على مرمى الشعب، ليهدر البرازيلي نيفيز فرصة سانحة تصدى لها عبيد الطويلة في الدقيقة 83، أعقبتها محاولة ثانية بوساطة علي مبخوت أبعدها الحارس، وعاد اللاعب نفسه ليمنح «الجزيرة» التقدم بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 87، ليرفع رصيده إلى 19 هدفاً في المركز الثاني للائحة الهدفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا