• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الخارجية» تدشن 10 أخرى 2017

8 مراكز لإصدار التأشيرات خارج الدولة خلال العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 أبريل 2016

آمنة الكتبي (دبي)

أكد أحمد الهام الظاهري الوكيل المساعد للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي أنه سيتم افتتاح 8 مراكز لخدمة إصدار التأشيرات في الخارج خلال العام الجاري، في كل من القاهرة وكيرلا ونيودلهي ومومباي بالهند وتونس وبيروت ودكار وابوجا، لافتاً إلى أنه سيتم افتتاح 10 مراكز أخرى في المرحلة الثالثة خلال العام المقبل.

وقال الظاهري «يهدف المشروع للحد من المخاطر الأمنية والاقتصادية والسياسية المتعلقة بالسلامة العامة الناتجة عن الأمراض المعدية ووضع التدابير والضوابط المتعلقة بمنح تأشيرات الدخول للدولة، والحيلولة دون قدوم أشخاص سبق أن تم إبعادهم عن الدولة أو التأكد من هوية الشخص عند قدومه إلى منافذ الدولة من خلال صورة الوجه وبصمة العين للمتعامل في المركز».

وأكد أن مشروع إنشاء مراكز خدمة إصدار التأشيرات في الخارج يتضمن العديد من الإيجابيات المتعلقة بالحد من حالات التزوير أو انتحال الشخصية، وذلك من خلال التحقق من صحة جواز السفر، بالإضافة إلى الحد من انتشار الأمراض المعدية في الدولة، فضلاً عن تجنب تكلفة الحجر الصحي أو الترحيل، وذلك من خلال تسلم الفحوص الطبية وتدقيقها في مراكز إصدار التأشيرات في دول المقر وقبل إصدار التأشيرة.

وأضاف أن المشروع يسهم في تحسين مستوى خدمة العملاء من خلال دوره في التخفيف من التزاحم لدى الجهات المختصة بالدولة وتقليل الوقت اللازم لمعالجة الطلبات وتفعيل الربط مع البوابات الإلكترونية الذكية في جميع منافذ الدولة وتوفير نسخة إلكترونية من عقد العمل الموحد إلى المكفولين أو العمال للاطلاع على والموافقة الخطية على محتويات العقد عند زيارتهم للمراكز وقبل الوصول إلى دولة الإمارات.

وحول مشاركة الوزارة في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، أشار الظاهري إلى أن الوزارة تستعرض أبرز الخدمات المقدمة لمواطني الدولة مثل التسجيل في خدمة «تواجدي»، التي تسهل عملية التواصل بين مواطني الدولة المتواجدين خارج الدولة مع بعثات الدولة في الخارج لتسهيل إجلائهم في حالات الأزمات والطوارئ، بالإضافة إلى «جواز الطوارئ» الذي يعد أبرز النماذج الرائدة للمبادرات التي تقدمها وزارة الخارجية والتعاون الدولي بهدف تحقيق التميز بتقديم الخدمات لمواطني الدولة، ووفقاً لمعايير الجودة والكفاءة.

وأضاف: يعد «جواز الطوارئ» الجواز الأول من نوعه في العالم العربي بمعايير أمنية عالمية ومدة صلاحية الجواز ستة أشهر من تاريخ إصداره، ويصدر من بعثات الدولة في الخارج لفاقدي جوازات سفرهم الأصلية خارج الدولة وفاقدي بطاقات الهوية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجواز التالف وجوازات السفر منتهية الصلاحية وحالات الإجلاء في الأزمات والطوارئ والمواليد خارج الدولة من أم مواطنة أو أجنبية أو حسب قرار لجنة إعادة أبناء المواطنين المقيمين في الخارج من أم أجنبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض