• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

الرياض تستضيف أول حفل موسيقي منذ ثلاثة عقود

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

الرياض (أ ف ب)

تمايل مئات الأشخاص مساء أمس الأول الخميس في الرياض على أنغام موسيقا أول حفلة غنائية تشهدها العاصمة السعودية منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، فقد تجمع نحو ألفي شخص لحضور حفلة للمغنيين الشهيرين محمد عبده وراشد الماجد في الرياض، وهي الأولى في العاصمة السعودية منذ منع الحفلات الغنائية العامة مطلع التسعينيات، بحسب الصحف المحلية.

ويندرج تنظيم هذه الحفلة ضمن توجه السلطات السعودية لتوسيع نطاق الأنشطة الترفيهية للشباب، في بلد تغيب عنه دور السينما والمسرح، رغم معارضة الأوساط المحافظة لهذا التوجه.

ومع أن الجمهور اقتصر على الرجال، إلا أن بعض الحضور رأوا في هذه الحفلة مؤشراً على تغير كبير في المملكة التي تفرض مثلاً منع الاختلاط بين الجنسين.

ويتمتع المغنيان بشهرة واسعة في العالم العربي، لكن تنظيم حفلات في بلدهما لم يكن في متناول اليد، فالحفلة الأخيرة التي أحياها محمد عبده تعود إلى عام 1988.

وقال أحد الحضور وهو شاب في الحادية والثلاثين يدعى جمال العنزي يعمل موظفاً في أحد المصارف: «لقد اشتقنا إلى هذه الأمور كثيراً»، وذلك أثناء خروجه من الحفلة في مركز الملك فهد الثقافي.

ونفدت كل بطاقات الحفل بسرعة فائقة، وقد تراوح ثمنها بين 500 ريال و2500 ما يقارب (133 دولاراً إلى 667).

وقال حبيب رحال المتحدث باسم شركة «روتانا للصوتيات» المنظمة للحفل «بيعت كل البطاقات في نصف ساعة». وأعرب الفنان محمد عبده في حديث للصحافيين عن سعادته للعودة إلى الجمهور في الرياض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا