• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

«سوفت بنك».. استثمارات تسبب الدهشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

رجل الأعمال الياباني الشهير في الاستثمار بمجال التكنولوجيا ماسايوشي صن، غالباً ما يسبب الدهشة للعاملين في المجال نفسه، بمن فيهم المديرون العاملون تحت إدارته بسبب استعداده الدائم لإنفاق أموال طائلة لشراء حصص في شركات مختلفة.

ويقول شيغينوبو ناغاموري، إنه اعترض عندما قال صن، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «سوفت بنك»، لمجلس إدارته في عام 2016 إنه يريد أن يدفع 32 مليار دولار لشركة أرم هولدينغز البريطانية.

ويضيف ناغاموري الذي كان يعمل أحد المديرين في «سوفت بنك»، أنه وقتها أخبر صن بأن الشركة البريطانية لتصميم الرقائق الإلكترونية لا تساوي واحداً على عشرة من المبلغ المعروض.

ولكن رغم النصيحة، دفع صن المبلغ الذي عرضه للشركة البريطانية، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل واصل المستثمر الياباني موجة الشراء، حيث استحوذ على حصص في عشرات الشركات الأخرى، مثل يونيكورن، والتي شهدت نمواً بقيمة أكثر من مليار دولار، وكذلك شركة أوبر وشركة ويورك كوز.

وفي بعض تلك الصفقات أيضاً، كان عليه أن يجادل مع مديريه ومستشاريه الذين يعتقدون أنه كان يدفع أكثر من القيمة الحقيقية للاستحواذ على حصص في تلك الشركات.

ويرغب المستثمرون فقط في فهم طريقة تفكير صن التي تجعله وكأنه يقامر باتخاذ القرارات بشأن إنفاق مليارات الدولارات لعمليات شراء في كبريات الشركات المتخصصة في صناعة التكنولوجيا، وهو ما يقوم به من خلال «سوفت بنك» والصناديق الاستثمارية التابعة لها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا