• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استقبل رئيسة مجلس الاتحاد في مجلس الدوما

محمد بن راشد يؤكد عمق علاقات الصداقة مع روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 أبريل 2016

دبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل ظهر أمس، معالي فالينتينا ماتفيينكو، رئيسة مجلس الاتحاد في مجلس الدوما الروسي «البرلمان»، والوفد المرافق.

ورحب سموه، بحضور ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، بالضيفة، معرباً سموه عن سعادته بلقائها والوفد المرافق، ومؤكداً عمق علاقات الصداقة التاريخية القائمة بين البلدين منذ اليوم الأول لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971.

ونوه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بأهمية التواصل والزيارات المتبادلة بين المسؤولين في كلا البلدين للتباحث والتنسيق المستمر حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الأهمية المشتركة، خاصة القضايا ذات الصلة بالسلام الدولي، وتحقيق الاستقرار والعدالة لشعوب الأرض، بعيداً عن فرض إرادة القوة.

وعبرت رئيسة مجلس الاتحاد في الدوما الروسي عن سعادتها بزيارة دولة الإمارات، واللقاءات المستمرة التي أجرتها مع قيادتها، ورئيسة وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي والمسؤولين، ما أتيح لها التعرف عن قرب إلى حضارة شعب دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة في سياساتها الداخلية والخارجية، والتي تولي اهتماماً كبيراً للإنسان قبل المكان، ما جعل منها دولة نموذجاً في التنمية البشرية المستدامة.

وأشادت في معرض تباحثها وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حول سبل تعزيز علاقات التعاون في المجالات البرلمانية والثقافية والسياحية والاستثمارية وغيرها، بأفكار سموه وشجاعته في صنع القرارات التي تخدم مصالح شعبه، وتعلي شأن بلاده في الأوساط العالمية، مشيرة في هذا السياق إلى شركة طيران الإمارات التي كانت أول شركة طيران وطنية يؤسسها سموه في عام 1985، وباتت الآن من أكبر وأشهر الناقلات الجوية على مستوى العالم.

كما نوهت بالنهضة الحضارية والتنموية التي تشهدها الإمارات على مختلف الصعد، خاصة لجهة البنى التحتية التي تفوقت في مواصفاتها وكفاءتها على كثير من البنى التحتية في دول عالمية عريقة.

وأبدت ماتفيينكو إعجابها بفروسية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ووصفته بفارس الخيل والشعر على مستوى المنطقة العربية، وتعدت شهرة سموه ورؤيته السديدة للمستقبل المنطقة، لتصل إلى مناطق عديدة من العالم.

حضر اللقاء، معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وألكسندر يفيموف، سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض