• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سلطان بن زايد يتوج الفائزين بأشواط «الثنايا» في اليوم العاشر للمهرجان

«منصورة» تظفر بناموس الشوط الذهبي المفتوح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

سويحان (الاتحاد)

توّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، في ساحة المزاينة بسويحان الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في مزاينة الإبل الأصايل بيومها العاشر، ضمن فعاليات مهرجان سموه التراثي 2015، والتي خصصت لفئة ثنايا ضمن أربعة أشواط، هي الشوط الذهبي المفتوح، الشوط الفضي للجماعة، الشوط الذهبي للجماعة، وشوط التلاد، وشارك في الأشواط الثلاثة عدد كبير من الملاك بالدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وشهدت كافة الأشواط منافسة كبيرة نظراً لتميز المطايا المشاركة وتمتعها بمقاييس الجمال المعتمدة.

وبعد التتويج هنأ سمو الشيخ سلطان بن زايد الفائزين الأوائل وجميع المشاركين، وألقى سموه نظرة على الإبل العشرة الفائزة بالمراكز الأولى من كل شوط، على وقع الأهازيج الشعبية وسط حضور جماهيري كبير وحشد واسع من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

في الشوط الذهبي المفتوح لفئة ثنايا، ظفرت «منصورة» للشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان بناموس الشوط ونالت المركز الأول، وجاءت ثانية «مغيصة» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، تلاها «ظبية» لمالكها سهيل النحيس بالروس العامري، فيما حلت رابعة «الظبي» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، ونالت «سمحة» المركز الخامس، وجاءت «غنايم» للشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان سادسة، وفي المركز السابع حلت «غنايم» لزايد محمد بن عايض القحطاني، ثم «شروق» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان ثامنة، وفـ «حشمة» لراشد علي بالنص المنصوري تاسعة، وفي المركز العاشر جاءت «محبة» للشيخ زايد بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان.

وفي شوط الجماعة الفضي لفئة ثنايا، حصدت «سيادة» لمالكها مبارك عبد الله مبارك بن ضابت الدوسري ناموس الشوط، وحلت بالمركز الثاني «طرابلس» لمحمد مبارك بن السكران الراشدي، وثالثة «سراب» لمالكها علي سالم عبيد هياي المنصوري، وحلت رابعة «الغزيل» لسعيد سعيد الهاجري، وحلت «الذهب» لمالكها مصبح علي بن مصبح المعمري خامسة، وفازت بالمركز السادس «شواهين» لمالكها خميس محمد الشّدي المنصوري، وحصلت «الحاكمة» لمالكها حافظ جمعة بن راشد الحكماني على المركز السابع، وكان الثامن من نصيب «صوغة» لمحمد بن عايض القحطاني، فيما ذهب التاسع لـ«الظبي» لمالكها عيسى مبارك راشد بالكويد المنصوري، وفي المركز العاشر «خطيرة» لمالكها عبد الله أحمد خليفة طوار الكواري.

وفي شوط الجماعة الذهبي، خطفت ناموس الشوط المطية «غير» لمالكها علي سالم عبيد هياي المنصوري ونالت المركز الأول، تلاها «مياسة» لحمد بن سهيل عويضة الخيلي، وجاءت «هوايل» لمحمد بن عايض القحطاني ثالثة، فيما حصدت «صوغة» لمالكها سعيد محمد راشد محمد المنصوري المركز الرابع، أعقبها «مياسة» لمالكها حمد بن خلفان بن سيف المغولي، ثم «محينة» لمالكها سيف يريو سويد المنصوري سادسة، فيما كان المركز السابع من نصيب «غارة سويحان» لمالكها سفر غانم ناصر الهاجري، وذهب الثامن إلى «الذهب» لمالكها خالد محمد عايض القحطاني، وحلت «الظفرة» لمالكها مبارك عبد الله مبارك بن ضابت الدوسري تاسعة، و«الشبلة» لمالكها علي بن فالح الهاجري عاشرة. وفي شوط التلاد، حلت في المركز الأول المطية «حاكمة الخليج» لمالكها فهد ابداح مبارك الهاجري، وجاءت «الكايدة» لمالكها مبارك عبيد بن طماش المنصوري ثانية، وثالثة «شواهين» لخليفة نايع مصبح النعيمي، تلاها «الشاهينية» لمالكها عيسى مبارك راشد بالكويد المنصوري، وحصدت «عالية» لسيف يريو سويد المنصوري المركز الخامس، وسادسة «الشاهينية» لمالكها سالم حمد بن سندية المنصوري، كان السابع من نصيب «محنة» لخلف سيف بالحامية الظاهري، وثامنة «الكايدة» لمالكها راشد علي بالنص المنصوري، أعقبها «الشاهينية» لسالم حمد بن سندية المنصوري، وفي المركز العاشر حلت «السيادة» لمالكها عبد الله عبيد عفصان المنصوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا