• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

روسيا وتركيا تعززان التنسيق العسكري المشترك في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

عواصم (وكالات)

أشاد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بالتعاون الروسي التركي لتسوية الأزمة السورية، مضيفاً أن الحوار بين وزارتي الدفاع في البلدين «فعال ومبني على الثقة». وقال بوتين خلال لقاء مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في موسكو أمس «نعمل بنشاط من أجل تسوية الأزمات الأكثر حدة في العالم، وبالدرجة الأولى في سوريا.. ونلاحظ بارتياح أن حواراً فعالاً ومبنياً على الثقة بدأ على مستوى وزارتي الدفاع والأجهزة الخاصة، وهو أمر لم يكن يتوقعه أحد». وأضاف وقف النار في سوريا الذي كان نتيجة وساطة روسيا وتركيا إلى حد كبير، «صامد بوجه عام». وبدوره، أكد أردوغان أن تركيا تتعاون بالكامل مع روسيا في المجال العسكري في سوريا، معرباً عن قناعته بأن مفاوضات القمة الروسية التركية ستسهم بقسطها في تحسين الوضع في المنطقة.

من جهة أخرى، قالت ماريا زخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية أمس، إن المحادثات المرتقبة في أستانا يومي 14 و15 مارس الحالي، تشكل «مقدمة» لإجراء الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف.

وفي وقت سابق أمس، نقلت تقارير صحفية عن وزير الخارجية المصري سامح شكري أن الأزمة السورية مقبلة على تسوية سياسية، و«كل الدول ابتعدت عن خيار الحل العسكري». وأبلغ شكري مقابلة مع صحيفة «الوطن» المصرية، أن فكرة عودة سوريا إلى الجامعة العربية «لا بد أن تأتي بعد وقت، إن لم يكن بشكل عاجل الآن». وأضاف شكري «الطرح الأساسي هو تطور لعدة سنوات من قرار تعليق مقعد سوريا، ما سيفتح مجالات للحوار والتداول».