• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نجم مسرح ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي

رحيل سيد زيان.. «فاكهة الكوميديا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 أبريل 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

شيع عصر أمس «الأربعاء» جثمان الفنان سيد زيان من مسجد الحصري في مدينة السادس من أكتوبر، بعدما غيبه الموت بعد صراع طويل مع المرض امتد لسنوات طويلة، حيث أصيب بجلطة في المخ أصابته بشلل نصفي وصعوبة في النطق والحركة عام 2002، علماً بأن العديد من الشائعات كانت انطلقت عن وفاته طوال الفترة الماضية، وكان آخرها الشهر الماضي.

مدرسة كوميدية

ويعد الراحل من أشهر ممثلي الكوميديا في مصر، وكان يمثل مدرسة كوميدية خاصة أبهجت المصريين والعرب بخفة ظله وأدائه الخاص جداً وإفيهاته ولزماته التي كان يقدمها بتلقائية وبساطة، ومن اللافت أنه كان البطل الأول ونجم الشباك لمسرحياته طوال الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، وكان مسرح العبد في الاسكندرية يحجز لمسرحياته طوال شهور الصيف، لكنه لم يكن كذلك سينمائياً وتلفزيونياً، حيث كان يقبل الأدوار المساعدة والبعيدة تماماً عن البطولة، وكان كبار النجوم الذين عمل معهم يطلقون عليه لقب «فاكهة الدراما والكوميديا».

بداية المشوار

ولد سيد زيان في 17 أغسطس عام 1942 في حي الزيتون في القاهرة، والتحق بمعهد الطيران حيث تخصص في هندسة الطائرات، ثم عمل بالقوات الجوية في القوات المسلحة المصرية قبل أن يتقدم باستقالته في الستينيات من القرن الماضي مع بداية عمله بالفن، حيث بدأ مشواره كممثل تراجيدي من خلال فرقة المسرح العسكري التي قدمت العديد من المسرحيات العالمية والعربية لكبار المؤلفين المصريين والعرب، ثم اكتشف موهبته في الكوميديا، وانضم إلى فرقة للهواة مع الفنان عبدالغني ناصر الذي أسند إليه أول دور كوميدي في مسرحية «إعلان جواز»، ونتيجة للنجاح الجماهيري الذي حققته تلك المسرحية، أسند إليه المخرج نور الدمرداش دوراً بارزاً في مسرحية «حركة واحدة أضيعك»، وجاءت انطلاقته الحقيقية بعدما رشحه فؤاد المهندس للمشاركة معه في مسرحية «سيدتي الجميلة»، حيث تعاقد بعد ذلك للعمل مع فرقة «الفنانين المتحدين» في كل أعمالها التالية، ثم انتقل منها إلى فرقة الريحاني التي عمل بها لمدة تسع سنوات متواصلة.

عشرات الأعمال

وقدم خلال مشواره الفني عشرات المسرحيات المتميزة، منها «بمبة كشر» و«برغوت في العش الذهبي» و«زنقة الستات» و«قصة الحي الغربي» و«مأساة جميلة» و«المغفلين الثلاثة» و«زقاق المدق» و«سنة مع الشغل اللذيذ» و«أولاد علي بمبة» و«يا حلوة ما تلعبيش بالكبريت» و«زوربا المصري» و«لعبة زواج» و«القشاش» و«مين ما يحبش زوبة» و«باي باي كمبورة» و«العسكري الأخضر» و«الفهلوي»، كما شارك في بطولة عشرات الافلام السينمائية، ومنها «الطماعين» و«شبح الماضي» و«العتبة جزاز» و«أرملة ليلة الزفاف» و«مدرسة المشاغبين» ، إلى جانب العديد من المسلسلات التلفزيونية، ومنها «مملوك في الحارة» و«الراية البيضا» و«كسبنا القضية» و«مواقف ساخرة» وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا