• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

التعادل الإيجابي يحسم المواجهة

«الصقور» عقدة «الفهود» في زعبيل «كلاكيت للمرة الرابعة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 مارس 2017

معتصم عبدالله (دبي)

طاردت عقدة الفوز في زعبيل الوصل أمام مضيفه الإمارات، بعدما نجح الأخير في فرض نتيجة التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 في «الجولة 21»، لدوري الخليج العربي مساء أمس، وسجل «البديل» حسن محمد لأصحاب الأرض في الدقيقة 77، ويدرك الأرجنتيني ساشا التعادل من رأسية في الدقيقة 82.

وارتقى «الأصفر» إلى المركز الثالث برصيد 44 نقطة، في المقابل بقي «الصقور» في المركز قبل الأخير برصيد 13 نقطة، ولم يعرف «الإمبراطور» الفوز على ملعبه أمام الإمارات في الدوري خلال ثلاث مباريات منذ موسم 2011- 2012، ليختم المواجهة الرابعة أمس بتعادل رابع 1-1.

جاءت أفضلية البداية لمصلحة الوصل، وأتيحت الفرصة الأولى من «هدف أبيض» ألغاه حكم المباراة بداعي احتساب مخالفة لمصلحة علي صقر حارس الإمارات، بعد كرة طولية لهزاع سالم، حاول الحارس الوصول إليها، وسط مضايقة من البرازيلي كايو، لتهز الشباك، قبل قرار الحكم إلغاء الهدف، أعقبتها محاولة ثانية في الدقيقة 16، من كرة توغل بها ليما من الجهة اليسرى، ورواغ الحارس، وأرسل عرضية أمام المرمى الخالي، أبعدها الدفاع لحظة محاولة المهاجم كايو معالجة الكرة، وعاد ليما ليجرب حظه من تسديدة مباشرة داخل المنطقة أبعدها الحارس علي صقر بصعوبة في الدقيقة 21.

واقتصرت في المقابل أبرز محاولات الإمارات الهجومية «الخجولة»، على مرمى الوصل على تسديدة للمغربي مراد باتنا من ركلة حرة في الدقيقة 38، أبعدها الدفاع إلى ركنية، ومع مرور الدقائق زادت حالات التدخل العنيف بين لاعبي الفريقين ليشهر الحكم فهد الكسار ثلاث إنذارات على التوالي للاعبي «الصقور» حيدر ألو علي، الحسين صالح، وهادف سيف.

وتحسن الأداء الهجومي للضيوف مع بداية الشوط الثاني، حيث لاحت الفرصة الأولى لعبدالله علي من رأسية، مستفيداً من ركلة ركنية استحوذ عليها الحارس حميد عبدالله في الدقيقة 50، وأرسل اللاعب نفسه كرة عرضية من الجهة اليمنى مرت أمام المهاجم الأرجنتيني ساشا في الدقيقة 54.

وطالب لاعبو الوصل باحتساب ركلة جزاء، بعد كرة مشتركة للمهاجم كايو مع المدافع خالد خميس داخل المنطقة في الدقيقة 58، وسعى الأرجنتيني رودولفو لتنشيط وسط فريقه، من خلال الدفع بخليل خميس بديلاً لأحمد الشامسي، أعقبه تبديل ثانٍ بدخول المهاجم حسن محمد بديلاً للظهير الأيمن خالد سبيل.

ونجح «البديل» حسن محمد في وضع بصمته من اللمسة الأولى، بعدما افتتح التسجيل لفريقه من ركلة ركنية، نفذها البرازيلي رونالدو، وهيأها مواطنه ليما برأسه أمام حسن محمد لم يتوان في إسكانها الشباك هدفاً أول للوصل في الدقيقة 77، ولم تدم فرصة جمهور «الأصفر» بالهدف أكثر من خمس دقائق، بعد أن أعاد الأرجنتيني ساشا المباراة إلى نقطة البداية، بإحرازه هدف التعادل من كرة رأسية، مستغلاً الخروج الخاطئ للحارس حميد عبدالله في الدقيقة 82.

وتصدى علي صقر لآخر فرص الوصل في المباراة، من كرة أرضية، من الجهة اليسرى، حولها ليما بتسديدة بباطن قدمه اليمنى، أبعدها الحارس وسط غابة من السيقان إلى ركنية لم تستغل على النحو المطلوب، بعد ارتدت الكرة من العارضة، ولم تجد المتابعة المطلوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا