• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ملياردير يحلم بالسفر لأقرب نجمة من الأرض في رحلة تدوم 20 عاما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

أ ف ب

يراود حلم السفر إلى أقرب نجمة من الأرض الإنسان منذ فترة طويلة وقد أعاد طرحه الملياردير الروسي يوري ميلنر الذي يريد صناعة مركبة فضاء تسير بسرعة 60 ألف كيلومتر في الثانية.

وتقوم الفكرة على إطلاق المركبة «ستارتشيب»، التي لا تزن سوى غرامات قليلة، بخمس سرعة الضوء من خلال تصويب وابل من الجزئيات الضوئية (فوتون) صادرة عن جهاز ليزر منصوب على الأرض على شراعها البالغة مساحته أمتاراً مربعة قليلة.

وتندفع المركبة بسرعة 60 ألف كيلومتر في الثانية وستتمكن تالياً من الوصول إلى «رجل القنطور» (الفا سانتوري) وهي كوكبة من النجوم تعتبر الأقرب إلى الأرض، في غضون عشرين عاماً.

وبالمقارنة، بلغ المسبار الأميركي «نيو هورايزنز» العام الماضي كوكب بلوتو بسرعة 49 كيلومتراً في الثانية. بهذه السرعة، تحتاج مركبة تطلق من الأرض إلى 24 ألف سنة للوصول إلى كوكبة «رجل القنطور».

وقال المستثمر يوري ميلنر، الذي تقدر مجلة «فوربز» ثروته بحوالي 2,9 مليار دولار، إن «السفر إلى الفضاء كما نعرفه راهناً بطيء جداً. كيف لنا أن نسافر بسرعة أكبر ولمسافة أبعد؟ كيف لنا أن نقوم بهذه القفزة الكبيرة؟»

وأضاف رجل الأعمال، البالغ 54 عاماً «للمرة الأولى في التاريخ، لن نكتفي بمراقبة النجوم بل سنتمكن من الوصول إليها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا