• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

الجزائر تستعد لإعادة شراء مصنع حديد «ارسيلور ميتال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 فبراير 2013

الجزائر (ا ف ب) - تستعد الدولة الجزائرية لإعادة شراء مصنع الحديد والصلب الذي سبق أن باعت أغلبية حصصه للعملاق العالمي الهندي ارسيلور ميتال بسبب المشاكل المالية التي يعاني منها. واكد الأمين العام السابق لنقابة عمال ارسيلور ميتال اسماعيل قوادرية لفرانس برس “الدولة ومن خلالها المجمع العمومي “سيدار” ستستعيد السيطرة قريبا على أغلبية رأسمال مجمع الحديد والصلب” لارسيلور ميتال بالحجار قرب عنابة.

وسيسمح ذلك لارسيلولا ميتال الجزائر بتحسين وضعيتها المالية بعد المشاكل التي تعاني منها منذ سنتين. وتملك الحكومة الجزائرية من خلال الشركة العمومية “سيدار” 30% من مصنع الحديد والصلب في عنابة، بينما يملك العملاق العالمي الهندي ارسيلور ميتال 70%.

وبحسب صحيفة الوطن فان وزارة الصناعة الجزائرية بصدد الانتهاء من المفاوضات مع مسؤولي ارسيلور ميتال. وتبلغ قيمة الصفقة حوالي 200 مليون دولار، ما يرفع حصة المجمع الجزائري الى 51%، بحسب الصحيفة.

وكان رئيس الوزراء السابق احمد اويحيى اكد في يناير 2012 ان الدولة لن تتخلى عن مصنع الحديد وستقف دون غلقه، بعد تهديدات ارسيلور ميتال بإعلان الإفلاس بسبب المشاكل المالية. وقال “يمكنني القول وأقول ذلك بقوة إن الدولة الجزائرية لن تقبل بغلق مركب الحجار”.

وحصلت المجموعة العالمية ارسيلور ميتال على قرض بقيمة 14 مليار دينار جزائري (140 مليون يورو) لتمويل مخطط لزيادة الإنتاج، لكن “ورغم إتمام إجراءات التمويل، تأزمت الوضعية المالية لارسيلور ميتال مجددا ووجدت نفسها في حالة العجز عن الدفع في اكتوبر 2012.

وبعد شهر طلب المجمع من الدولة التدخل مرة أخرى لضمان مواصلة نشاطه في الجزائر”. كما أوضحت صحيفة الوطن.

ويوظف فرع ارسيلور ميتال في الجزائر حوالي سبعة آلاف عامل بقدرة إنتاج تصل الى مليوني طن من الحديد الصلب المصهور في السنة. وكان ملكا للدولة قبل ان تبيعه العام 2001 للمجمع الهندي ايسبات التابع لمجمع ميتال.

ووقعت الجزائر مع قطر اتفاقا لإقامة شراكة جزائرية-قطرية في مجال الحديد والصلب في منطقة بلارة بجيجل (300 كلم شرق العاصمة), بمناسبة زيارة أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني في ديسمبر. وتبلغ قدرة المجمع الإنتاجية 10 ملايين طن في السنة، ما يساهم في خفض فاتورة استيراد الجزائر من الفولاذ المقدرة بنحو 10 مليارات دولار سنويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا