• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

إقبال ضعيف على تحديث بيانات الناخبين بالمدن المحررة

تراجع فرص مشاركة 2.5 مليون نازح عراقي بـ«التشريعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2018

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

حثت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الحكومة العراقية على تسهيل إجراءات تسجيل أعداد النازحين في البلاد مع وجود حوالي مليونين و500 ألف نازح لم يعودوا إلى منازلهم حتى الآن، وسط مخاوف من حرمان أعداد كبيرة من سكان المدن المحررة من المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة. جاء ذلك بعد أن كشفت إحصاءات المفوضية عن أن نسبة الناخبين الذين حدثوا سجلاتهم الانتخابية ووثائقهم الثبوتية في المدن المحررة تشكّل نسبة ضئيلة، مقارنة مع بقية المحافظات، إذ سجلت الأنبار 42% مقابل 50% في صلاح الدين، بينما لم تتعد النسبة في الموصل 30% فقط.

ومع بدء العد التنازلي للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 12 مايو المقبل، يخشى الناخبون من تكرار الوجوه والشعارات ذاتها، كما في كل انتخابات منذ 2003، خاصة أن أكثر من 300 شخصية برلمانية وسياسية هي نفسها التي درجت على الفوز منذ 15 عاماً، والعديد من تلك الشخصيات تسلمت مناصب تنفيذية في الحكومات السابقة والحالية. وبحسب مفوضية الانتخابات، فإن عدد المرشحين قد بلغ 6810 مرشحين، سيتنافسون على 329 مقعداً، أي أن كل 21 مرشحاً سيتنافسون في مقعد واحد.

وأفادت المفوضية الانتخابات أن 24 مليون عراقي من بين 36 مليون نسمة هو عدد سكان العراق، يحق لهم التصويت في الانتخابات المقبلة. وستجري الانتخابات في 18 دائرة انتخابية، تمثل عدد محافظات البلاد، ينتخب كل منها بين 7 إلى 34 نائباً، استناداً إلى التعداد السكاني لكل منها، بينما يتم تخصص 8 مقاعد للأقليات بواقع 5 منها للمسيحيين، ومقعد واحد لكل من الصابئة واليزيديين والشبك.