• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإيفواري يتوج باللقب الأفريقي للمرة الثانية على حساب غانا

«الأفيال» يعتلي عرش «السمراء» على حساب «النجوم السوداء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

باتا (أ ف ب)

أعاد التاريخ نفسه وأحرزت كوت ديفوار لقب النسخة الثلاثين لنهائيات كأس الأمم الأفريقية في كرة القدم في غينيا الاستوائية بتغلبها على غانا بركلات الترجيح 9-8 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة النهائية بالتعادل السلبي أمس الأول في باتا. وهو اللقب الثاني للمنتخب الإيفواري في تاريخها والأول منذ 23 عاماً من لقبها الأول، والذي كان على حساب غانا أيضاً وبركلات الترجيح الماراثونية 11-10 بعد 24 ركلة في نسخة 1992 في السنغال.

وتدين كوت ديفوار بلقبها إلى حارس مرماها أبو بكر كوبا باري الذي تألق في الركلات الترجيحية بتصديه لركلتين وتسجيله الركلة الترجيحية الحاسمة التي منحت اللقب الغالي لمنتخب بلاده وفكه عقدة خسارة نهائيي 2006 و2012 بركلات الترجيح أمام مصر وزامبيا على التوالي. يذكر أن باري خاض مباراته الرسمية الأولى في النسخة الحالية حيث فضل عليه المدرب الفرنسي هيرفيه رينار الحارس سيلفان جبوهويو بيد أن إصابة الأخير في الفخذ حرمته من المشاركة في المباراة النهائية فلعب باري أساسياً، وفرض نفسه بطلاً قومياً بقيادته كوت ديفوار إلى اللقب. وللمصادفة فإن المنتخب الإيفواري لم يسجل أي هدف في المباريات النهائية الأربع التي خاضها حتى الآن في تاريخه مشاركاته الـ 20 في العرس القاري.

وابتسمت ركلات الترجيح مرة أخرى لكوت ديفوار، علماً بأنها أهدرت أول ركلتين عبر ويلفريد بوني الذي سدد في العارضة وجونيور تالو الذي سدد بجوار القائم الأيمن، لكن غانا أهدرت الركلتين الثالثة والرابعة عبر أفريي أكواه تصدى لها باري وفرانك اتشيبونج خارج المرمى.

ونجح المنتخبان بعدها في تسجيل الركلات، فسجل سيرج أورييه وسيدو دومبيا ويايا توريه وسالومون كالو وحبيب كولو توريه وويلفريد كانون وإريك بايلي وسيري دي لكوت ديفوار، ومبارك واكاسو وجوردان أيوو وأندريه أيوو وجوناثان منساه وإيمانويل بادو وهاريسون أفول وبابا عبدالرحمن وجون بوي لغانا، قبل أن يأتي الدور على حارسي المرمى فأهدر الغاني بريماه رزاق بعدما تصدى لها باري قبل أن يسجل الأخير ركلته ويقود بلاده إلى اللقب. وهو النهائي الثامن الذي يحسم بركلات الترجيح علماً بأن كوت ديفوار كانت طرفا في 4 منها.

في المقابل، فشلت غانا في إحراز اللقب الخامس في تاريخها والأول منذ 33 عاماً وتحديداً عام 1982 في ليبيا على حساب منتخب البلد المضيف بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1. يذكر أنه النهائي التاسع لغانا في العرس القاري وهو رقم قياسي حيث توجت عام 1963 على أرضها على حساب السودان 3-صفر، و1965 على حساب تونس المضيفة 3-2 بعد التمديد، و1978 على أرضها على حساب أوغندا 2-صفر، و1982 في ليبيا، وخسرت نهائي عام 1968 في إثيوبيا أمام الكونغو الديمقراطية صفر-1، و1970 في السودان أمام البلد المضيف صفر-1، ونهائي 1992 في السنغال أمام كوت ديفوار، ونهائي 2010 في أنجولا أمام مصر صفر-1. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا