• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«بي بي» تتوقع استقرار المعروض خلال العام الجاري

النفط يتجاوز 44 دولاراً لأول مرة في 2016 وسط آمال على «اجتماع الدوحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

عواصم (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط، أمس، إلى أعلى مستوى في 2016، متجاوزة 44 دولاراً للبرميل، بدعم من آمال بالموافقة على خطوات لمعالجة تخمة المعروض خلال اجتماع منتجي النفط، بالإضافة إلى تراجع الدولار وإشارات جديدة على قوة الطلب في الصين.

ويجتمع منتجون من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومن خارجها في العاصمة القطرية الدوحة يوم الأحد المقبل لمناقشة تثبيت الإنتاج. وتراجع الدولار في وقت سابق أمس، مسجلاً أدنى مستوى في نحو 8 أشهر مقابل سلة من العملات قبل أن يتعافى. وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت أكثر من 1٫14 دولار إلى 44٫17 دولار للبرميل، ليبلغ أعلى مستوياته منذ بداية العام. وصعد الخام الأميركي الخفيف 20 سنتاً إلى 40.56 دولار للبرميل.

وتلقت الأسعار دعماً أيضاً من ارتفاع مبيعات السيارات في الصين، وهي إشارة جديدة على زيادة الطلب على البنزين في ثاني أكبر مستهلك في العالم.

وقال سبنسر دالي، كبير الخبراء الاقتصاديين بشركة بي.بي: «إن من المرجح أن تشهد أسواق النفط العالمية استقراراً في المعروض هذا العام، مع ارتفاع الإنتاج في إيران، وانخفاضه بمناطق أخرى في العالم». وذكر دالي أن التوقعات التي تشير إلى زيادة إمدادات إيران من الخام بواقع 500 ألف برميل يوميا في غضون ستة أشهر من رفع العقوبات عنها في يناير تثبت صحتها، لكن رفع الإمدادات بشكل أكبر قد يكون أكثر صعوبة. وأضاف «على المدى الأطول لست متأكدا مما إذا كانت إيران ستغير قواعد اللعبة». وقالت مصادر بقطاع النفط أمس: «إن السعودية أكبر مصدر للخام في العالم خفضت إمداداتها من الخام العربي الثقيل لاثنين على الأقل من المشترين الآسيويين في مايو، وهو ما يرجع على الأرجح إلى أعمال صيانة بحقول نفطية».

ويقلل خفض الصادرات السعودية من معروض الخام الثقيل في آسيا مع تقليص العراق لصادرات خام البصرة في مايو، لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ بداية العام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا