• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

15 قتيلا أغلبهم أطفال بغارة روسية على مدرسة في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

أ ف ب

ارتفعت حصيلة قتلى الغارة الروسية التي طالت مدرسة في بلدة عنجارة في ريف حلب الغربي في شمال سوريا إلى 15 شخصا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاثنين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل 15 شخصا بينهم 12 طفلا ومعلمة صباح اليوم في غارة روسية استهدفت مدرسة في بلدة عنجارة الواقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في ريف حلب الغربي". وأشار إلى إصابة عشرين آخرين، هم أطفال ومدرسات، بجروح.

ونشر الناشط في مدينة مارع محمد الخطيب، على صفحته على فيسبوك، صورا تظهر قاعة الصف التي تدمر جزء من سقفها وقد تحطمت مقاعدها كما الحقائب المدرسية الملونة مع بعض الكتب مرمية على الأرض وسط الركام.

وفي صورة أخرى، تظهر نسخة من مسابقة في مادة الرياضيات على الأرض وإلى جانبها آثار دماء.

وكتب "سقط الصاروخ، الذي حملته الطائرة الروسية، بشكل مباشر على (الصف الثاني)، بينما يجري الطلاب امتحانهم النصفي".

وتنفذ موسكو منذ 30 سبتمبر ضربات جوية في سوريا تقول إنها تستهدف "المجموعات الإرهابية" وتتهمها دول الغرب والفصائل المقاتلة باستهداف المجموعات المعارضة أكثر من تركيزها على الإرهابيين.

ويشهد ريف حلب الغربي، وفق عبد الرحمن، منذ الأحد اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل المقاتلة تتزامن مع غارات روسية على مناطق الاشتباك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا