• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فقد اللقب مرتين في النهائي

«بيرديتش» يبحث عن الحلم الضائع في «تنس دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

يتطلع التشيكي توماس بيرديتش، لانتزاع لقب بطولة دبي الدولية للتنس لتعويض إخفاقه في الفوز باللقب الذي كاد يتوج به مرتين، بعد بلوغه النهائي خلال العامين الأخيرين دون أن يحالفه الحظ في وضع النهاية السعيدة لتألقه.

كانت بدايات بيرديتش مع بطولة دبي متواضعة، إلا أن أداءه بدأ يتطور منذ خروجه من الدور الثاني لبطولة 2005 أمام الإسباني تومي روبريدو، وهزيمته في السنة التالية على يد مواطنه روبين فيك، المصنف 75، ثم أخفق في العامين التاليين في تجاوز دور البطولة الثاني، بالهزيمة أمام منافسين قويين هما ميخائيل يوزيني وفيليسيانو لوبيز وصلا لاحقاً إلى النهائي في ذات البطولتين.

وعقب استراحة استمرت عامين، ولدى عودته إلى دبي في 2011 اقترب بيرديتش للمرة الأولى من نهائي بطولة دبي بتأهله إلى نصف النهائي، قبل أن يضطر للانسحاب أمام نوفاك ديوكوفيتش في المجموعة الثالثة بسبب الإصابة في عضلات الفخذ اليسرى، وشهدت مشاركته في البطولة التالية وهو في التصنيف السابع عالمياً، سقوطه في الدور ربع النهائي أمام الأسكتلندي آندي موراي، غير أنه نجح في العامين التاليين في شق طريقه بقوة إلى النهائي.

ونجح بيرديتش في نصف نهائي بطولة 2013 في إنزال هزيمة مفاجئة بالسويسري روجيه فيدرر قبل أن ينحني أمام ديوكوفيتش في النهائي، غير أن فيدرر ثأر لتلك الهزيمة بحرمان التشيكي من أول لقب له في تنس دبي بعد تغلبه عليه في نهائي العام الماضي، وقال بيرديتش: «أتيحت لي العديد من الفرص، غير أني أعطيته المباراة، وهذا كل شيء، كانت معالجتي للموقف مخيبة للآمال، إلا أن أدائي تحسن لاحقاً واستفدت من بعض الفرص ولكن جاء ذلك متأخراً لسوء الحظ».

ولم يمنع تعثر بيرديتش في بطولة دبي من تقديمه أفضل موسم في مسيرته، إذ فاز بعد ذلك بلقب بطولتي روتردام وستوكهولم، ووصل إلى نهائي بطولات أويراس، وبكين، وتأهل إلى نهائي الجولة العالمية الختامية لتنس الرجال في لندن. وواصل تألقه هذا الموسم حيث بلغ نهائي بطولة الدوحة، وأنزل بعد ذلك هزيمة مدوية بالإسباني رافائيل نادال ليتأهل إلى نصف نهائي أستراليا المفتوحة للسنة الثانية على التوالي، وقال بيرديتش عقب فوزه الأول على نادال منذ 2006: «كنت على أهبة الاستعداد له، وكل شيء كان على ما يرام، وتمكنت من تنفيذ خططي للمباراة على نحو جيد، ولكن لا يستطيع المرء التفكير بأي شيء آخر حتى النقطة الأخيرة، وعليه مواصلة السعي حتى بلوغها، وعندما ينجز الأمر ستكون النتيجة رائعة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا