• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

ألمانيا ترحل طالبي لجوء تونسيين مرفوضين إلى بلادهم

الجزائر: الكشف عن مواد أولية لصناعة المتفجرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 مارس 2017

عواصم (وكالات)

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن فرقاً للجيش كشفت في محافظة بومرداس عن 990 كيلوغراماً من المواد الكيمياوية و150 لتراً من مادة حمض النتريك المستعملة في تحضير المتفجرات مخبأة في براميل بلاستيكية، وفي هذه الأثناء أكد الرئيس الجزائري أن الانتصار النهائي على الإرهاب يتطلب يقظة الجميع.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أمس، أن وحدات من الجيش أوقفت 5 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من تيزي وزو وبرج عمر إدريس، كما دمرت مخبأين للإرهابيين بمنطقتي بومرداس وباتنة. وأشار البيان إلى أنه تم ضبط 5 أجهزة لكشف المعادن وإيقاف 15 مهرباً و5 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات إفريقية مختلفة.

إلى ذلك، أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس، أن الانتصار النهائي على الإرهاب والجريمة العابرة للحدود يتطلب تجنيد ويقظة جميع المواطنين. وقال الرئيس بوتفليقة في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: «إن الانتصار النهائي على مخاطر الإرهاب والجريمة العابرة للحدود، يتطلب تجنيد جميع المواطنين ويقظتهم»، وأضاف: «بؤر التوتر وعدم الاستقرار التي توجد في جوارنا والتي عشش فيها الإرهاب والجريمة العابرة للحدود يشكلان تحديا أمنيا لا يزال قائماً، هذا التحدي يغذي بقايا الإرهاب التي ما تزال تطأ أرض الجزائر وتستهدف أرواح وممتلكات شعبها الذي اختار المصالحة بغية الخروج من سعير المأساة الوطنية».

وفي سياق آخر، رحلت ولاية سكسونيا الألمانية طالبي لجوء تونسيين مرفوضين إلى موطنهم على متن طائرة مستأجرة أمس، وكان على متن الطائرة التي أقلعت من مدينة لايبتسيج عدد من الأشخاص أيضا تم استقدامهم من سجون كانوا محتجزين بها، من بينهم شخص مشتبه في انتمائه للإرهاب قدم من برلين. وبحسب مصادر لوكالة الأنباء الألمانية، تم ترحيل تونسي مشتبه في انتمائه لتنظيم «داعش» كان محتجزا في الحبس الاحتياطي في برلين. وأوضحت وزارة الداخلية المحلية لولاية سكسونيا أنه تم ترحيل 22 تونسياً، من بينهم 15 شخصاً كانوا يقيمون في الولاية.