• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قائد ملهم يوجه الطاقات لتحقيق الإنجازات

أمل القبيسي: مشاركة محمد بن زايد فرصة للاستماع لأحد أهم صناع حكومات المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي، النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن مشاركة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في القمة الحكومية ستقدم للحضور فرصة قيمة للاستماع لأحد أهم صناع حكومات المستقبل، حيث إن سموه قد قاد برنامجاً متميزاً للانتقال بإمارة أبوظبي لتصبح أهم تجارب صياغة المستقبل في المنطقة، وأن تلك التجربة قد دعمت نموذج الإمارات التنموي.

وأضافت معاليها: إن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يقود تجربة رائدة في تطوير التعليم، للانتقال بإمارة أبوظبي إلى تحقيق الاقتصاد المبني على المعرفة، مشيرة إلى أن إلقاء سموه للكلمة الرئيسة للقمة هذا العام سيوفر للمشاركين والذين يمثلون حكومات 87 دولة فرصة متميزة للاستماع إلى رؤى وخطط وطموحات أحد أبرز القيادات الحكيمة في المنطقة، ومن واقع أهم التجارب التنموية في العالم.

وقالت معاليها: «مشاركة سموه تؤكد أن الريادة تمثل لدى قيادتنا أحد الأركان المهمة في بناء الشخصية الإماراتية، وتترجم إيمانه الشديد بالإنسان الإماراتي وضرورة الاستثمار فيه، هذا الإيمان الذي أوصل الإمارات إلى ما هي عليه اليوم، وجعلها محطة رئيسة للإبداع والابتكار وتطوير حلول خلاقة للتحديات التي تواجهنا في المستقبل».

وأضافت معاليها: «لقد وضع سموه التعليم أولاً؛ لإيمانه بأن التعليم هو وسيلتنا لصياغة المستقبل، وإننا حينما نتحدث عن تحديات المستقبل فإنه من المهم أن نستمع للرؤى التي سيقدمها سموه كقائد مُلهم يجسد الحكمة والحنكة والتجربة العميقة والبصيرة النافذة والمواقف العربية الأصيلة، ويعكس شعوره بنبض شعبه وحرصه على التواصل المباشر مع المواطنين والوصول إليهم في شتى بقاع الدولة تعزيزاً لسياسة الأبواب المفتوحة التي ينتهجها وتشكل أساساً فعالاً للتواصل مع كافة شرائح المجتمع واستطاع من خلالها أن يوجه طاقات المجتمع تجاه تحقيق إنجازات أبهرت العالم».

وأكدت معاليها أن المكانة الدولية الرفيعة التي تتبوأها دولة الإمارات العربية المتحدة في الوقت الحاضر على الصعد كافة ما كانت لتتحقق لولا القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم من حكام الإمارات الذين لم يدخروا جهداً في سبيل تعزيز مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض