• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  01:54    رئيس الاركان الروسي يؤكد ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء"        01:56    الكرملين: بوتين يطلع العاهل السعودي على اجتماعه مع الأسد        02:16    رئيس البرلمان الألماني يدعو الأحزاب إلى تقديم تنازلات لتشكيل الحكومة    

«كلمة» تشارك بمعرض في «الدولي للغة العربية وثقافاتها» بميلانو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يشارك مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، في المؤتمر الدولي الثالث للغة العربية وثقافاتها الذي ينعقد في الفترة من 9 إلى 11 مارس الجاري، والذي تنظمه الجامعة الكاثوليكية بمدينة ميلانو الإيطالية، إحدى أقدم وأهم الجامعات الإيطالية، حيث ستتضمن فعاليات المؤتمر تنظيم معرض خاص لجميع إصدارات «كلمة»، ليكون «كلمة» هو الممثل الأول لمبادرة «معرض الكتاب العربي» التي سيطلقها المؤتمر في دورته لهذا العام بمشاركة عدد كبير من دور النشر العربية والأوروبية.

ينطلق المؤتمر تحت عنوان «العرب وأوروبا: تمازج الثقافات»، ويعد الوحيد من نوعه في إيطاليا، والأكبر على الإطلاق في القارة الأوروبية، ويسعى إلى استكشاف المكون العربي في الثقافة الأوروبية، والمكون الأوروبي في الثقافة العربية في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية. ويمثل «كلمة» في المؤتمر عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

وقال عبدالله ماجد: «إنه لمن دواعي سرورنا أن يشارك مشروع «كلمة» في هذا المؤتمر المكرس بالكامل للغة والثقافة العربيتين، وتأتي هذه المشاركة في إطار احتفاء «كلمة» بعامه العاشر، ورصيد من الإصدارات يتجاوز الـ 900 كتاب في مختلف مجالات المعرفة تمت ترجمتها عن أكثر من 13 لغة، وانطلاقاً من دور «كلمة» كوسيط ثقافي ينقل الوجه الحضاري للأمم، ويفتح الباب لفهم معارف وتاريخ وثقافة الآخر والتفاعل والحوار معه تجسيداً لرؤية أبوظبي في تعزيز ثقافة التسامح والحوار وبناء جسور التواصل بين مختلف الحضارات».

وأضاف: « لقد حرصنا على المشاركة في المؤتمر لكونه يهتم بتسليط الضوء على واقع اللغة العربية، ومن نابع حرصنا على نشر المعرفة والثقافة تلبية للمبادرات الداعمة لتكريس ثقافة القراءة لدى جميع فئات المجتمع، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، في العام 2016، بهدف تخريج أجيال قارئة ومثقفة، وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا