• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

تماشياً مع استراتيجية «التخطيط العمراني والبلديات»

«مساندة»: إنجاز 65% من تطوير الطرق الداخلية والبنية التحتية للفلاح بتكلفة 42 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» إنجاز 65% من مشروع تطوير الطرق الداخلية والبنية التحتية لمنطقة الفلاح، وجارية متابعة تنفيذ الأعمال وفق المخطط المعتمد، تمهيداً لتسليم المشروع إلى الشركاء الاستراتيجيين خلال العام الجاري 2018.

ويتوافق المشروع مع استراتيجية دائرة التخطيط العمراني والبلديات، التي تسعى من خلالها لتخطيط مجتمعات عمرانية متكاملة ومستدامة، وتطوير مشاريع البنية التحتية الاستراتيجية، تحقيقاً لرؤية حكومة أبوظبي لتعزيز مكانة الإمارة الريادية في النمو العمراني المستدام.

وأكدت «مساندة» أن المشروع يأتي في إطار حرصها على تنفيذ مشاريع البنية التحتية الاستراتيجية، والبنية المتطورة لحركة النقل، ضمن جهودها للإسهام في تحقيق أهداف خطة أبوظبي، في مجال تدعيم التنمية الشاملة والمستدامة لإمارة أبوظبي والمشهد التنموي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال المهندس صالح الشيبة المزروعي المدير التنفيذي لقطاع الطرق والبنية التحتية بالإنابة في شركة «مساندة»: إن المشروع الذي تبلغ تكلفته نحو 42 مليون درهم، يهدف إلى تطوير شبكة الطرق المحيطة بمنطقة الفلاح الجديدة، لاستيعاب التطور العمراني والنمو المتوقع للحركة المرورية مستقبلاً في منطقة الفلاح، من خلال تأهيل جزء من المداخل القائمة وتحسين البنية التحتية للمنطقة.

وأضاف: نعمل من خلال هذا المشروع على تطوير الطريق القائم الممتد من الناحية الشرقية من طريق مزدوج ذي حارة في كل اتجاه إلى طريق باتجاهين ذي ثلاث حارات بكل اتجاه مع جزيرة وسطية، وتطوير الدوارات القائمة (عدد 2) وتحويلها إلى تقاطعات ذات إشارات ضوئية لتطوير انسيابية حركة المرور بما يتلاءم مع التطور المستقبلي للمنطقة، وكذلك تطوير الطريق القائم من الناحية الغربية من طريق مزدوج ذي حارة واحدة في كل اتجاه إلى طريق باتجاهين ذي حارتين في كل اتجاه، مع تطوير مداخل ومخارج (عدد 5) لربط الفلاح الجديدة مع الشوارع المحيطة بمدينة الفلاح.

وأشار المزروعي إلى أن أعمال المشروع تشمل أيضاً إعادة تأهيل مداخل منطقة الفلاح مع الشوارع المحيطة للمنطقة، وذلك عن طريق إنشاء طبقات رصف جديدة وفق مواصفات بلدية مدينة أبوظبي وكسائها بمادة الأسفلت وتزويدها بمتطلبات السلامة المرورية وفق أعلى المعايير الدولية لتأمين سلامة مستخدمي الطرق، بالإضافة إلى إنشاء شبكة إنارة طرق منخفضة الطاقة، وبما يتوافق مع أعلى المعايير الدولية للحفاظ على البيئة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا