• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عشرات آلاف الأفغان يغادرون باكستان بعد اعتداء بيشاور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

كابول، إسلام آباد (وكالات)

ذكرت منظمة الهجرة العالمية أمس أن أكثر من 30500 أفغاني غادروا باكستان إلى بلادهم منذ مطلع العالم الحالي بعدما أصبحوا غير مرحب بهم بسبب هجوم مسلحي حركة «طالبان» الباكستانية على مدرسة في بيشاور يوم 16 ديسمبر الماضي الذي أوقع 150 قتيلاً بينهم 136 تلميذاً، مقابل 25 ألفاً عادوا منها إلى أفغانستان طوال العام الماضي.

وقال مدير مكتب المنظمة في كابول ريتشارد دانتسيجر «ليسوا لاجئين، بل أفغان من دون وثائق ثبوتية معظمهم مقيمون في باكستان منذ عشرين أو خمسة وعشرين عاماً». وأوضح أن السلطات الباكستانية طردت 1817 منهم فيما غادر الآخرون طوعاً، بسبب مضايقات الباكستانيين لهم. وأضاف «لقد بدأ كل شيء بعد الهجوم على المدرسة في بيشاور وباتت حياتهم غير مريحة، وأمر معظمهم لا علاقة له بالإبعاد انما المغادرة طوعا بضغوط من باكستان». وتابع «لا يمكننا معرفة ما سيحدث وما إذا كان ذلك مؤقتا أم دائماً». في غضون ذلك، بدأت باكستان تدريب ضباط أفغان بعد تحسن العلاقات المتوترة بيها وبين أفغانستان. وقال ضابط شرطة باكستاني في إسلام آباد إن ضباطا وصلوا إلى العاصمة الباكستانية أمس الأول وسينتقلون إلى الأكاديمية العسكرية الباكستانية في مدينة أبوت آباد لتلقي تدريبات لمدة 18 شهراً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا