• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

الجزء الأخير من «ثلاثية الفردوس» ينافس على جوائز برلين السينمائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 فبراير 2013

برلين (د ب أ) - أعرب المخرج النمساوي الشهير أولريش زايدل عن سعادته بعرض فيلمه الجديد، خلال افتتاح مهرجان برلين السينمائي الدولي "برليناله" أمس الأول، ويدخل الفيلم الذي يحمل اسم "الفردوس: أمل" ضمن الأفلام المنافسة على جوائز المهرجان.

وقال زايدل (61 سنة): "رائع، أن يبدأ عرض الجزء الثالث من ثلاثية الفردوس في برلين"، حيث تم عرض الجزء الأول من هذه الثلاثية لأول مرة، ويحمل عنوان "الفردوس : حب" في مهرجان كان الذي أقيم في مايو الماضي، بينما عرض الجزء الثاني منها "الفردوس: إيمان" للمرة الأولى في سبتمبر الماضي في فينيسيا.

وعلق زايدل على إجراء العرض الأول لأجزاء الثلاثية بالتعاقب في المهرجانات الأوروبية: "هذا الأمر عظيم ويثير الحوار حول الأفلام، إلا أنني آمل أن يهتم الجمهور بالمضمون بالدرجة الأولى، حيث أن لدينا بالتأكيد ما نقوله"، وتناول الفيلمان الأوليان من الثلاثية حياة النساء الطاعنات في السن، بينما يتناول الفيلم الأخير قصة فتاة على أعتاب البلوغ.

من ناحيتها قالت البطلة ميلاني لينس التي كانت في الثالثة عشرة أثناء تصوير الفيلم في لقاء معها على هامش المهرجان: "حين سمعت أمي اسم زايدل انتابها الفزع في البداية، إلا أننا اعتبرنا الفيلم فرصة كبيرة لي، وهو أرق الأجزاء الثلاثة، وبالنسبة لي كانت تجربة ثرية بالخبرة بكل بساطة".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا