• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إنجلترا - تعادل سلبي في «ديربي» ليفربول وإيفرتون

بيليجريني: كل نقطة نفقدها «تُعقد» الأمور أكثر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

لندن (وكالات)

أبدى التشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي أسفه لتعادل فريقه 1-1 مع ضيفه هال سيتي في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي، وأصبح رصيد سيتي، الذي يسعى للحفاظ على اللقب للموسم الثاني على التوالي، 49 نقطة في المركز الثاني، ليمنح الفرصة لتشيلسي للابتعاد في الصدارة بفارق سبع نقاط أمامه بعدما انتزع فوزاً صعباً 2-1 من مضيفه أستون فيلا. وصرح بيليجريني عقب المباراة: «إنه أمر محبط، بذلنا أقصى ما لدينا من أجل الفوز، لكننا لم نقدم أداء هجومياً بما فيه الكفاية». واعترف مدرب سيتي «إن كل نقطة نفقدها تجعل الأمور أكثر صعوبة علينا، ولا من الوارد حدوث أي شيء في عالم الكرة. نحن لا نفكر حاليا في تشيلسي، إنهم يتفوقون علينا بفارق سبع نقاط الآن، ولكن ربما يخسر في المباريات المقبلة، نحن نركز فقط في كيفية تطوير أدائنا في المباريات المقبلة».

من جانبه، أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي عن سعادته بفوز فريقه الثمين 2-1 على مضيفه أستون فيلا، وقال: «إنه انتصار مهم للغاية بالنسبة لنا». وأضاف المدرب البرتغالي: «لقد تجاوزنا إحدى العقبات الصعبة في مشوارنا نحو التتويج باللقب، ولكن مازال أمامنا العديد من العقبات الأخرى، إن كل مباراة تتسم بالصعوبة». وتابع: «من المحتمل أن يكون الدوري الانجليزي هو الوحيد في أوروبا الذي لا تسعى خلاله فرق المؤخرة أن تصدر المشاكل لأندية القمة فحسب، ولكنها ترغب في تحقيق الفوز عليها أيضا». وأوضح مورينيو: «إنني سعيد لتعادل مانشستر سيتي، ولكنه لم يكن الأمر الذي كان يشغل ذهني، إنني لا أهتم مطلقا بنتائج الفرق الأخرى، ينبغي علينا التفكير في أنفسنا فقط والتركيز في مبارياتنا».

من جهته، أعرب الفرنسي أرسين فينجر المدير الفني لفريق أرسنال عن حزنه العميق لخسارة فريقه 1-2 أمام مضيفه توتنهام هوتسبير في ديربي شمال لندن، واعترف فينجر أن فريقه افتقر إلى الإبداع وإيجاد الحلول أمام المرمى، وقال: «لم نخلق لأنفسنا الكثير من الفرص للتسجيل عقب تقدمنا بهدف أوزيل». وأوضح فينجر أن المنافسة سوف تظل محتدمة حتى النهاية بين فريقه والعديد من الأندية الأخرى. وأعرب هاري كين هداف فريق توتنهام هوتسبير عن سعادته الكبيرة بالهدفين اللذين أحرزهما في مرمى أرسنال ليقود فريقه للفوز 2-1 على فريق المدفعجية، وقال: لقد كان المشجعون مذهلون بالفعل، وكانت أجواء المباراة أشبه بالبرق، سوف أتذكر تلك المباراة طوال مسيرتي».

وانتهى ديربي ميرسيسايد بتعادل سلبي مخيب للآمال بين إيفرتون مع ليفربول في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم، على ملعب «جوديسون بارك» في مباراة كان ليفربول الطرف الأفضل فيها، لكنه لم يتمكن من هز شباك جاره. وكانت المباراة، الديربي الأخير لقائد ليفربول ستيفن جيرارد، الذي سينتقل في نهاية الموسم الحالي إلى لوس أنجليس جالاكسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا