• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

اجتماع وزاري عربي في عمّان لبحث قرار ترامب حول القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

عمان (د ب أ)

بدأ في العاصمة الأردنية عمّان -اليوم السبت- اجتماع الوفد الوزاري العربي، لمتابعة تداعيات القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها.

ويضم الاجتماع وزراء خارجية مصر، فلسطين، السعودية، الإمارات، المغرب، الأردن، وهم أعضاء وفد الوزراء المشكل بقرار من مجلس وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم الطارئ في التاسع من ديسمبر الماضي، إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

ويهدف الاجتماع لمتابعة التداعيات الخاصة بالقرار الأميركي، فضلاً عن تنسيق الجهود والتحركات العربية دولياً، للحفاظ على الوضعية التاريخية والقانونية للقدس، باعتبارها إحدى قضايا الحل النهائي التي سيتحدد مصيرها في المفاوضات بين الأطراف المعنية.

ونقلت صحيفة (الغد) الأردنية عن مصادر مطلعة قولها إن الاجتماع سيناقش آليات التحرك على المستوى الدولي في المرحلة المقبلة، للتأكيد على وضعية القدس وحمايتها قانونيا، باعتبارها إحدى قضايا الحل النهائي.

وحسب المصادر، سيناقش الاجتماع التحركات العربية، الواجبة إزاء التغير في الموقف الأميركي، الذي يمس بمكانة القدس ووضعها القانوني والتاريخي.

ويتوقع أن يبحث المجتمعون آليات تنسيق الجهود العربية وتوحيدها للرد على القرار الأميركي، والخروج بحلول واقعية للرد، وعلى نحو مناسب على هذا القرار وتبعاته، عبر التنسيق مع المجتمع الدولي لتحقيق الحل الأمثل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وهو حل الدولتين لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة.

وكان مجلس الجامعة العربية، أبقى اجتماعاته في حالة انعقاد، والعودة للاجتماع في موعد أقصاه شهر، لتقييم الوضع والتوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات الراهنة، بما في ذلك عقد قمة استثنائية عربية في المملكة الأردنية الهاشمية، بصفتها رئيساً للدورة الحالية للقمة العربية.