• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

زيارة ميدانية لمراجعة الاشتراطات الإدارية والفنية تمهيداً لاعتماده

«مواصفات» تطلع على إمكانات المختبر المعياري «للرقابة النووية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

زار وفد من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، يضم مسؤولين في إدارتي الاعتماد الوطني، والمقاييس، المختبر المعياري الثانوي لقياس الجرعات التابع للهيئة الاتحادية للرقابة النووية، في العاصمة أبوظبي، للتعرف إلى الإمكانات الفنية والبشرية في مختبرات الإشعاع، التابعة للهيئة، ومقرها في مبنى جامعة خليفة، كونه المختبر المعني الوحيد في الدولة المختص بمعايرة أجهزة قياس الإشعاع.

ويأتي ذلك، في إطار زيارة ميدانية أجرتها «مواصفات» مؤخراً، لمراجعة الاشتراطات الفنية والإدارية للمختبر، تمهيداً لاعتماده حسب متطلبات المواصفة الدولية لاعتماد المختبرات 5ISO/‏IEC 1702، وهو اعتراف سيضمن كفاءة نتائج المختبر، وفق المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة، والتي تتبناها المنظمة الدولية للمعايير «أيزو» واللجنة الكهروتقنية الدولية.

وأكدت الدكتورة رحاب العامري، مدير إدارة الاعتماد الوطني في «مواصفات»، أهمية حصول المختبر على الاعتماد، بصورة تضمن الاعتراف بكفاءة نتائجه، حيث تحتوي المواصفة على مجموعتين من المتطلبات، إدارية وفنية، وتتعلق المتطلبات الإدارية بجودة «نظام الإدارة» أما الفنية فتتعلق بكفاءة طاقم التحليل وبطرق التحليل والأجهزة المستخدمة وطرق ضبط جودة التحاليل وإصدار التقارير وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا